بالتفاصيل.. ننشر كواليس حجب نتائج 115 طالب بالدبلومات الفنية

كشف الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، تفاصيل جديدة حول إلغاء امتحان شهادة الدبلوم الفني للعام الدراسي ٢٠١٨/٢٠١٩، لـ١١٥ طالب، من بينهم ٣١ طالبا بمدرسة رأس غارب الفنية المتقدمة بالبحر الأحمر، و٨٤ طالبا بمدرسة تكنولوجيا الصيانة الفنية المتقدمة بمدينة نصر محافظة القاهرة.
حيث أوضح "مجاهد" أنه بالنسبة لمدرسة رأس غارب، والتي جرى إلغاء الامتحان لـ٣١ من طلابها، فقد كشف مقدري درجات مواد قسم "البترول"، عن وجود تطابق في إجابات الطلاب ب٦ مواد فنية من مواد التخصص، وعند مراجعة "الكنترول" تم التأكد من وجود التطابق وإحالة الموضوع للشؤون القانونية.
وأضاف نائب الوزير للتعليم الفني خلال تصريحات صحفية، أن الشؤون القانونية، ترسل لجان لمراجعة كراسات الإجابة وتقدم تقريرا في مثل هذة الحالات، مضيفا أن الشؤون القانونية أرسلت ٤ لجان مختلفة للمراجعة، وأفادت جميعها بوجود تطابق في إجابات الطلاب.
وأشار إلي أنه جرى اكتشاف نفس الأمر، في ٤ تخصصات من إجمالي ٧ تخصصات بمدرسة تكتولوجيا الصيانة الفنية المتقدمة بمدينة نصر، موضحا أن مقدري الدرجات لاحظوا وجود تطابق في إجابات الطلاب بأقسام: صيانة الأثاث الخشبي، صبانة الأثاث المعدني ،أعمال صحية ، ومبانى وتشطيبات، وأرسلت الشؤون القانونية لجانا مختلفة للمراجعة، وأجمعت كلها على وجود تطابق في إجابات الطلاب، وبناء عليه تم حجب نتيجة ٨٤ طالبا بالمدرسة وإلغاء امتحانهم.
وأوضح نائب الوزير للتعليم الفنى، أن سبب تآخر إعلان نتيجة الدبلومات الفنية لمدة 4،5 أيام هو اكتشاف حالات تطابق في إجابات طلاب المدرستين ، وبالرجوع لنتائج الأعوام الثلاثة السابقة، تبين أن هذه المرة الأولى الذي يحدث فيها تطابق إجابات لطلاب هاتين المدرستين.
وأشار إلى أن الشؤون القانونية حتى هذه اللحظة، تحقق في الواقعة للإجابة عن سؤال: "كيف حدثت حالات الغش الجماعي التي كشفها تطابق الإجابات؟"، خاصة أن المدرستين المشار إليهما لم تحررا محاضر بوجود غش.
وكشف نائب الوزير للتعليم الفنى، عن أنه تم استدعاء عدد كبير من المشرفين على لجان الامتحان وتقدير الدرجات ويجري التحقيق معهم للتوصل إلى الحقيقة، ومن المتوقع انتهاء التحقيقات نهاية الأسبوع الجاري.
ووجه "مجاهد "الطلاب المتضررين من حجب نتائجهم، بتقديم تظلمات؛ للتحقيق معهم، مؤكدا أن الصدق مهم للغاية حتى تتمكن الوزارة من مساعدتهم، مشدداً إن الوزارة لا يمكنها إلا الأخذ بالرأي القانوني الذي تخلص له الشؤون القانونية: "التطابق مؤكد بشهادة كل اللجان المختلفة اللي راجعت أوراق الطلاب وعلشان كدا تم حجب النتيجة، باقي بس الإجابة عن سؤال كيف حدث الغش الجماعي؟"، مؤكدا أن الوزارة لا تترصد للطلاب ولا تعبث بمستقبلهم كما يردد البعض، ولكن لا بد من تطبيق القانون.
وكان أولياء أمور طلاب المدرستين، قد فوجئوا بحجب نتيجة أبنائهم، يوم إعلان نتيجة الدبلومات الفنية، الاثنين الماضي، وبالرجوع لمديري المدرستين، أوضحا أن "الكنترول" أفاد بضبط حالات تطابق في إجابات الطلاب، مما يشير إلى حدوث غش جماعي، وهو ما يترتب عليه وفقا للقرار الوزارى رقم ٧٣ لسنة ٢٠١٧ الخاص بمكافحة حالات الإخلال بالامتحان، إلغاء الامتحان للطلاب في الدورين الأول والثاني، واعتبار العام الذي حدث فيه الغش عام رسوب.
وتعجب أولياء الأمور، من حجب نتيجة أبنائهم، مشيرين إلى أن هاتين المدرستين يلتحق بهما الطلاب المتفوقين الحاصلين على أعلى الدرجات بالشهادة الإعدادية، و أن أبنائهم أكدوا عدم حدوث حالات شغب أو أي أزمة أثناء فترة الامتحانات.


موضوعات ذات صله

التعليقات