متى تتوقف رانيا يوسف عن ابتزاز الجمهور بالملابس الفاضحة؟

رانيا يوسف المثيرة للجدل دائمًا تشعل غضب الجمهور من جديد بعدما نشرت صورة جديدة لها، ظهرت فيها وهي ترتدى فستان قصير أحمر اللون، وعلقت عليها: "أتمنى لكم عطلة نهاية أسبوع مليئة بالحب والضحك"، ويبدو أن رانيا يوسف قررت أن تثير الجدل لتبقى في صدارة الـ"تريند" بشكل دائم بارتداء الفساتين القصيرة والمثيرة للجدل سواء في المهرجانات الفنية أو من خلال نشرها لصورها عبر حسابتها الشخصية، وبالطبع قوبلت رانيا بموجة من الهجوم الساخر، حيث علق أحد المتابعين بقوله: "المرة دي مفيش بطانة"، بينما علق آخر قائلاً: "دي نسيت البنطلون مش البطانة بس" فـ متى تتوقف رانيا يوسف عن ابتزاز الجمهور بالملابس الفاضحة؟
الواضح أن رانيا تعودت على أن تُصبح محور حديث الجمهور وانتقاداته بشكل مستمر، وخاصة من خلال الملابس التي ترتديها فبعدما "أضاعت البطانه ونسيتها" في ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الماضية من الواضح أنها لم تعثر عليها حتى الآن، لأنها ظهرت بعد ذلك في عدة مناسبات بملابس أكثر إثارة وجرأة، وأصبحت جزء أساسي من المواضيع المثيرة للجدل وحديث السوشيال ميديا خلال الفترة الماضية والحالية، فقبل واقعة الفستان الأحمر نشرت صورة لها عبر صفحتها الرسمية علي موقع الصور الشهير "انستجرام" وهي ترتدي هوت شورت "جمبسوت" أسود قصير داخل أحد المطاعم، وعلقت عليها، قائلة: "تعلم أن تستمتع بكل دقيقة من حياتك"، ليسخر الجمهور منها بعد ما نشرته.
ومن الواضح أن رانيا لا تضع في خزانة ملابسها سوى كل ما ينتمي "للهوت شورت" سواء كان فستان من قطعة واحدة أو قطعتين لأنها لا تظهر في الفترة الأخيرة إلا وهي ترتدي هذا النوع من الملابس، فظهرت من قبل في حفل توزيع جوائز دير جيست في ديسمبر 2018، بفستان أصفر مفتوح من الجانبين، وتحته هوت شورت أصفر، وخلال تواجدها على السجادة الحمراء، حرصت على رفع الفستان لتكشف عن وجود "البطانة" التي لم يفرق وجودها الكثير من عدمه، ليتهمها الجمهور أنها لا تتعلم من أخطائها.
وبإطلالة مثيرة وجريئة، ظهرت رانيا يوسف بفستان طويل مكشوف الكتفين، والساقين، باللون الأسود، خلال حضورها لختام مهرجان القاهرة السينمائي في دروته الـ40، وكان الفستان من القماش الجوبير الشفاف اللامع والمطرز ومن أسفله قطعة تشبه "المايوه"، ونشرت رانيا صورة الفستان حينها وعلقت عليها "اكسر القواعد واصنع قواعد خاصة بنفسك"، وعلق في وقتها أحد خبراء الموضة على الفستان بأنه جميل لكن أن يكون شفافًا بهذه الطريقة، غير مبررو إطلاقًا، وشبه الفستان باللانجيري، ومن بعدها استقبلت رانيا يوسف دعوة من النيابة العامة للتحقيق معها، مقدمة من عدد من المحامين بتهمة ارتكاب الفعل العلني الفاضح، والتحريض على الفسق والفجور، لكن تم إخلاء سبيلها بضمان شخصى بعد 4 ساعات من التحقيق معها على خلفية اتهامها بالفعل الفاضح.
ومن داخل حمام السباحة، خضعت رانيا يوسف لجلسة تصوير جديدة بإطلالة جريئة، فلم يظهر منها سوى وجهها وكتفيها دون ملابس، في إطلالة شبه عارية، وعلقت عليها قائلة: "هوه ده التحدي الحقيقي، تحدي البرد".
ومن قبل ظهرت رانيا يوسف بفستان ستان باللون النبيتى، خلال حفل توزيع جوائز أوسكار أحد القنوات الفضائية، وتسببت إطلالتها في إثارة الجدل، بسبب فستانها الشفاف من قماش الشيفون المتداخل مع قماش الستان، الذي جاء الجزء الأمامي منه من عند الساق بقماش الشيفون الشفاف وصل إلى فوق الركبة.
كما أثارت رانيا جدلاً كبيراً بصور قامت بنشرها عبر حسابها الخاص بـ"انستجرام" في باريس إذ ارتدت فستان أحمر قصير، وشال باللون الأسود، وانقسم جمهورها ومتابعيها حول إطلالتها حيث انتقد البعض ظهورها بهذه الملابس الجريئة، والتي لا تناسبها بينما أشاد البعض الآخر بهذه الصور، وأنها لها مطلق الحرية فيما ترتديه.
وأصبح من المعروف عن رانيا يوسف الآن بأنها الجريئة ليست فى أعمالها الفنية أو فى الملابس التى تظهر بها سواء بالأعمال أو المهرجانات او المناسبات العاملة، وانما فى تصريحاتها أيضاً التى تطلقها فى البرامج واللقاءات، حيث قالت من قبل فى لقائها بأحد البرامج التليفزيونية بأنها الأكثر أنوثة فى مصر، وأنها لا ترى أحد مثلها أو فى أنوثتها.


موضوعات ذات صله

التعليقات