فضيحة فساد جديدة لأخطر " شيطان " قطرى فى العالم

مرة أخرى يعود اسم رئيس الوزراء القطري السابق، حمد بن جاسم، إلى الأضواء بقضية فساد دولي، وهذه المرة في باكستان، التي اعتقلت رئيس وزرائها السابق، شهيد خاقان عباسي.

وأوقفت السلطات الباكستانية، الخميس، عباسي في مدينة لاهور، للتحقيق معه في تهم فساد، تتعلق بمنح شركة تابعة لقطر عقودا خاصة بالغاز المسال بصورة مخالفة للقانون، عندما كان وزيرا للنفط.

وتشير المعلومات إلى ارتباط عباسي برئيس الوزراء القطري السابق، الذي قدم رشى من أجل تسهيل تمرير اتفاق الغاز الطبيعي المسال بين قطر وباكستان،

وقالت محكمة باكستانية معنية بمكافحة الفساد إنها أمرت بحبس عباسي لمدة 13 يوما، احتياطيا على ذمة القضية.

وذكرت تقارير إعلامية في باكستان أن المسؤول السابق مهد الطريق لإبرام العقود مع قطر من دون مراعاة الشفافية في تقديم العطاءات، في حين ذكر مسؤولون باكستانيون أن الصفقة مع قطر يشوبها الفساد.

وإلى جانب هذه القضية، فقد تم تداول اسم المسؤول القطري السابق في قضية الفساد المتعلقة بحصول قطر على حق استضافة مونديال عام 2022.

وتعليقا على تورط بن جاسم في قضية الفساد بباكستان، قال الباحث السياسي، عبد الله الجنيد، في حديث لموقع "سكاي نيوز عربية" إن بن جاسم أقرب إلى مبدأ الميكافيلية السياسية، فهو لا يتورع على ارتكاب أي فعل مناف للأخلاق، من أجل الوصول إلى غاية معينة.

وأضاف أن بن جاسم يحاول إيحاد مساحة عالمية لقطر صغيرة الحجم، عبر المال السياسي، مشددا على أن فلسفة الأسرة الحاكمة في الدوحة لا تستند لمنظومة أخلاقية، منذ وضع بن جاسم لبنات هذا النظام


التعليقات