فى عيد ميلادها.. معلومات خطيرة عن والدة أحمد الفيشاوى

تحتفل اليوم الفنانة الكبيرة سمية الألفى بعيد ميلادها حيث أنها ولدت فى مثل هذا اليوم من عام 1953، فى القاهرة وحصلت على ليسانس الآداب قسم اجتماع، وظهرت لأول مرة في مسلسل "أفواه وأرانب" مع النجمة فاتن حمامة، وتزوجت أول مرة من الفنان فاروق الفيشاوي ولها منه ولدان هم أحمد وهو ممثل وعمر إلا إنها انفصلت عنه بعد ذلك، وتزوجت من الملحن مودي الإمام وبعده المخرج جمال عبد الحميد والمغني مدحت صالح وكانت فترة الزواج قصيرة جداً.
جمعت سمية والفيشاوي قصة حب كبيرة منذ دراستهما حيث تزوجا فى سن صغيرة حيث أن الفيشاوى كان يبلغ من العمر 22 عاما أما هى فكان لديها 21 عامًا لذلك قررا عدم إنجاب حتى يتمكنا من رعايتهما، وبالفعل بعد 6 سنوات رزقا بنجلهما ثن نجلهما الصغير عمر وأنفصلت عنه بعد خلافات كثيرة مبررة ذلك بكثرة خيانته، الأمر الذي كانت تخشاه على أولادها فطلبت الطلاق، على الرغم انها مازلت تحبه وبكت بكاءاً شديداً حينما طلبت الطلاق منه، واعترفت أنها لاتزال تحبه رغم مرور 25 سنة على الطلاق، كما لم تخجل سمية من قول “إذا عاد بي الزمن ما طلبت الطلاق”.
نجحت فى تقديم العديد من الأعمال الفنية والتى تجاوزت الـ100 عمل وأبرزها (علي بيه مظهر و40 حرامي، الرايه البيضا، بوابة الحلواني، ليالي الحلمية، العطار والسبع بنات).
قالت سمية فى إحدى تصريحاتها أنها أٌصيبت بمرض نادر تسبب في تكوين أكياس خلف الرحم ومنطقة الحوض، الأمر الذي جعلها غير قادرة على الحركة، نظراً لأنه أثر بالسلب على مراكز الأعصاب، وكان الألم شديداً لا يحتمل كاد يفقدها حياتها، لولا أنها سافرت لإجراء عمليات جراحية في سويسرا وعدة دول حتى سافرت إلى أمريكا وهناك خضعت لـ جهاز يركب في المعدة ويقوم بتقطير مادة مسكنة على مكان الألم، وبسببه عادت لحياتها الطبيعية مرة أخرى، كما قالت سمية أن كل الفضل يرجع بعد الله لـ طليقها فاروق الفيشاوي لأنه هو من سافر معها وكانت يقف بجانبها طوال رحلة مرضها.


موضوعات ذات صله

التعليقات