تسريح دفعة جديدة من موظفي «والت ديزني» .. إليك التفاصيل

قامت استديوهات «والت ديزني»، بتسريح دفعة جديدة من موظفيها، ضمن خطة التخفيض التي تتبعها منذ استحواذها بالكامل على أصول استديوهات "فوكس توينتي سينشري" في مارس الماضي؛ ليصل بذلك عدد الموظفين الذين تم تسريحهم حتى الأن 250 شخصًا.

جاء ذلك وفقًا لم نشر بموقع «فارايتي» الأمريكي، الذى أشار إلى أن عملية التسريح، شملت العديد من المديرين التنفيذيين الرئيسيين في أقسام الإنتاج والمؤثرات البصرية، ضمت جون كيلكيني رئيس المؤثرات البصرية، وفريد بارون نائب الرئيس التنفيذي لإنتاج الأفلام، ودانا بيلكسترو نائب الرئيس التنفيذي للإنتاج المادي، وفريد تشاندلر النائب التنفيذي لمرحلة ما بعد الإنتاج، في حين توقع العديد من المحللين أن يتم تسريح الآف الموظفين ضمن عملية الاستحواذ خلال الفترة المقبلة.

جدير بالذكر أنها سبق ونفذت ثلاث عمليات سابقة من تسريح العمال، ضمت عدد كبير من المسئولين التنفيذيين في التسويق وصناعة المحتو، والتي أثرت في المقام الأول على موظفي فوكس.

إلى جانب عمليات التسريح، أخبرت ديزني موظفيها أنها ستغلق مكتبة فوكس للأبحاث في أو قبل 6 يناير المقبل، وستطوي محتويات المكتبة في أرشيفها الخاص، ويقوم الموظفين المعنيين بالشركة بتقييم هذه البيانات والتعامل معها.

كما عملت مكتبة فوكس للأبحاث كمصدر لصناع الأفلام والأكاديميين طوال عقود طويلة، حيث تضم مجموعة قيمة من كتب القرن التاسع عشر، والصحف البريطانية، ومجلات الأزياء في عشرينيات القرن العشرين، ومجموعة واسعة من المواد عن الحرب العالمية الثانية، وكان ذلك الأرث بمثابة مصدر أساسي في صنع عدد من كلاسيكيات السينما مثل "The King and I" و"The Grapes of Wrath" و"Titanic".


موضوعات ذات صله

التعليقات