تفاصيل الفيلم الأردنى الذى يدعى أحقية إسرائيل فى أرض فلسطين

أثار الفيلم الاردنى "جابر" جدلا واسعا منذ الإعلان عن تفاصيله حيث اتهم صناعة بالعمالة وتزوير التاريخ وهو فيلم من إخراج محيى الدين قندور، حيث يرسخ العمل فكرة حقية إسرائيل فى فلسطين ومنطقة البتراء وجنوب الأردن.

هذا الأمر دفع بطل فيلم "جابر" على عليان أن يقرر الانسحاب من العمل ويكشف أسباب هذا الانسحاب بأن العمل يثبت حق اليهود بفلسطين، ويؤكد أن لهم الحق التاريخى فى البتراء وجنوب الأردن بحوار صريح ومباشر وذلك عبر حسابه على فيسبوك وهو ما دفع عدد من صناع الفيلم يقررون الانسحاب أيضا منهم يوسف كيوان.

كما كشف على عليان بعض التفاصيل الأخرى عن فيلم "جابر" فى تصريحات صحفية قائلا: "السيناريو يشير إلى أحقية اليهود وإسرائيل في فلسطين وجنوب الأردن، وشرع فى كتابة الفيلم مؤلفون عرب، إلا أنهم يؤكد أحقية إسرائيل في كل من فلسطين ومنطقة البتراء بالأردن وعلى الرغم من أنه إنتاج أردنى أيضا.

لم تنته أزمة فيلم "جابر" عند هذا الحد بل أصدرت نقابة الفنانين الأردنيين بيانا، وذلك بعد تشكيل لجنة لقراءة السيناريو لتعلن إدانتها للفيلم بصيغته الحالية، وترفض محاولته تحريف التاريخ الأصيل للجغرافيا وللبلد.

وقالت النقابة فى بيانها: "الفيلم المذكور يمرر بطريقة ذكية ومباشرة فكرة أن الأردن جزء من إسرائيل وأن اليهود سكنوا الأردن منذ القرن الأول الميلادى، خصوصًا البتراء ووادى موسى، ويخلص إلى أنها جزء من الأرض المقدسة، حسب ادعاءات الفكر الصهيونى، كما يطرح الفيلم فكرة خطيرة وهى أن المسيحية نشأت وبدأت من الأردن وليس فلسطين، وهذا مسوغ فيما بعد إلى أن المسيحيين ليست لهم أحقية في فلسطين وهذه دعوة مخالفة للتاريخ الدينى للمنطقة، ومنها تزوير لكل ما ورد فى الكتب السماوية الثلاث، وما توصل إليه علماء الآثار والتاريخ".


التعليقات