تنظيم فعالية للتوعية بالفيروسات الكبدية بمستشفى سمنود العام

تم تنظيم ، يوم خاص للتوعية بالفيروسات الكبدية بمستشفى سمنود العام، بالتعاون مع مؤسسة الدكتور أحمد أبوإسماعيل، تحت رعاية الدكتورة ليلى أبوإسماعيل، أمين سر لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب.
يأتي ذلك علي هامش فعاليات اليوم العالمي للفيروسات الكبدية.
ويقدر عدد المرضي المصابين بالتهاب الكبدي الفيروسي بي "فيروس بي" بحوالي مليون و 400 ألف مريض في مصر بحسب تقرير تم نشره في مايو 2017.
وأكدت الفعالية التوعوية على أن يعتبر مرض فيروس بي من الأمراض الخطيرة حيث أن نسبة التوعية به منخفضة تماما مقارنة بفيروس سي مع العلم أن مرض فيروس بي يكون أكثر وأشرس من فيروس سي في بعض الأحيان حيث أن 15% من المرضي المصابين بفيروس بي يمكن تطور الإصابة مباشرة إلي سرطان الكبد دون المرور بمرحلة تليف الكبد, أي أن حوالي 200 ألف مريض من مرضي فيروس بي معرضون للأصابة بسرطان الكبد مباشرة.
وأوضحت أن مرض فيروس بي من الأمراض التي تنتقل عن طريق الدم و عن طريق الأدوات الملوثة بدم شخص مصاب بالمرض لذا يجب علي الأشخاص المخالطين لأي شخص مصاب توخي الحذر في استعمال الأدوات الخاصة بالشخص المصاب و التحليل للتأكد من عدم الاصابة بالمرض.
وأكدت الشركة المنظمة للمؤتمر، في بيان صادر عنها، التزامها لتوعية المواطنين بأهمية مواجهة الفيروسات الكبدية، وكونها فيروسات صامتة ما يحتم أهمية إجراء المواطنين تحاليل للاطمئنان على أنفسهم من الإصابة بفيروس بي على غرار تحاليل فيروس سي التى حلل خلالها ٥٠ مليون مصري، ليطمئنوا على أنفسهم برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي.


موضوعات ذات صله

التعليقات