أول رد رسمى من صاحب المطعم السورى المتهم بالاعتداء على جارته بالإسكندرية

قال صلاح الطهاوي صاحب مطعم عروس دمشق بالاسكندرية، أنه يكن كل الود والاحترام للشعب المصري، منوها بأن ما أثير بشان تعديه بلفظ خادش على سيدة مصرية غير صحيح وعار تماما من الصحة، قائلا: "شغلنا المطعم من 7 سنين وعلاقتنا  بجيرانا علاقة أخوة".

أوضح أن مصر شعبا وحكومة، رحبت بالسوريين منذ بدء أزمتهم في 2011، وكانت خير مضيف لهم، معتبرا أن مصر باتت وستكون دائما بيتهم الأول حتى لو عادوا مرة أخرى إلى سوريا.

ولفت إلى أنه لم يحدث في يوم من الايام وأن تعدى بأي لفظ خادش تجاه مصري أو مصرية قائلا: كيف اتعدى على أهل بيتي؟ كيف أخون اخوتي؟ هل يكون ذلك جزاء من رحبوا بنا وفتحوا أبواب بيوتهم لنا؟.

ووجه تحيته وتقديره لجموع الشعب المصري على ماقدموه لاخوانهم السوريين والعراقيين والليبيين واليمنيين، وغيرهم من شتى البلدان على حسن ضيافتهم، مؤكدا أن مصر هي قلب العروبة فعلا وليس قولا.


التعليقات