حبس بابا الفاتيكان في الأسانسير ورجال المطافئ ينقذوه

أنقذ رجال الإطفاء بابا الفاتيكان بعدما تم حبسه في أحد المصاعد لمدة تصل إلي النصف ساعة ، وكان فرانسيس الأول رئيس الكنيسة الكاثوليكية يستعد لترأس صلاة التبشير الملائكي التقليدية، إلا أنه أثناء استقلاله للمصعد تعطل به بما أدي لتساؤل الجماهير المنتظرة للصلاة عن سبب التأخر حيث المعروف عن البابا الدقة الشديدة في مواعيده، وبعد أن صعد البابا لمنصته اعتذر للحشود عن سبب التأخر قائلا إن تعطل المصعد غالبا بسبب الجهد الكهربائي أدي لتأخره عليهم


موضوعات ذات صله

التعليقات