" التضامن " تكشف حقيقة إلغاء الدعم المادى للأسر الفقيرة

قالت الدكتورة نيفين القباج، إن المناطق النائية والعشوائية تعاني من العديد من المشاكل والأزمات وليس الفقر فقط، حيث إن هناك انخفاضا كبيرا في درجة التعليم، وانخفاض مستوى الصحة، وشبكات المياه والطرق والمواصلات.

وتابعت نيفين القباج خلال لقائها ببرنامج "صباح البلد" المُذاع عبر فضائية "صدى البلد" اليوم السبت، أن تلك الأسر سالفة الذكر لا يقدمون لها الدعم النقدي فقط، حيث أن هذا النوع من الدعم لا يتوافق مع تلك الفئات، ولذلك لا تقدمه الوزارة حيث أنه لن يحل لها أزماتها، مشيرة إلى أنهم تعاملوا مع مشكلة الفقر بطرق متعددة ومن خلال مبادرات عديدة.

وأضافت نيفين القباج أنه كان هناك تنسيق هام وجيد مع الحكومة والجمعيات والمنظمات الأهلية للعمل على برامج تساعد الأسر الفقيرة، وعلى رأسها برنامج تكافل وكرامة.

وأوضحت نيفين القباج أن هناك الكثير ممن لا يستحقون الدعم تسربوا لتلك المبادرة، مشيرة إلى أن الدولة تحققت من الأمر، من خلال بحوثات دورية كل 3 سنوات.

وأردفت نيفين القباج أن المبادرة لم تغطي كافة الفقراء، حيث أن بعض الفقراء يحصلون على مميزات أخرى من خلال مبادرات أخرى تقدمها لهم الدولة.

ونوهت نيفين القباج أنه من عيوب برامج التضامن الاجتماعي قديمًا أنه لم يكن هناك تتبع للأسر بعد إطلاق البرامج.


موضوعات ذات صله

التعليقات