فريدة سيف النصر.. حكايتها لا تعرفها عن خليفة هند رستم فى الإغراء

تحتفل اليوم الفنانة فريدة سيف النصر بعيد ميلادها حيث إنها من مواليد مثل هذا اليوم من عام ١٩٥٩م.
ولدت سوسن جلال الحصرى"فريدة سيف النصر" فى العجوزة بمحافظة القاهرة و درست في مدرسة النهضة.

بدايتها الفنية كانت من خلال مشاركتها في مسابقة أجمل وجه سينمائي وكانت لجنة التحكيم مكونة من الفنان الراحل فريد شوقي، والفنان حسين فهمي وتم اختيارها الأولى في المسابقة.

وحبها للفن جاء بحكم جيرانها من الفنانين فكانت جارتها الفنانة آمال سالم، ما جعلها تري الكثير من الفنانين والذين يترددون علي منزلها، وهذا جعلها تتعلق كثيرا بالفن ، رغم اعتراض والدتها، التي كانت تضربها كثيرا لكي تبتعد عن هذا المجال.

وكشفت "سيف النصر" في حوار سابق أن الفنانة سوسن بدر، ابنة الفنانة آمال سالم، هي أختها في الرضاعة، معبرة عن حبها الشديد لها، وأكدت أنها تعتبر أن نجاح سوسن نجاح لها.

حبها للتمثيل جعلها تنضم لفرقة التمثيل، وتم اكتشفها علي يد المخرج حسام الدين مصطفى، فى وقام الفنان جورج سيدهم بضمها لفرقة ثلاثي أضواء المسرح، تركت الفن بعض الوقت في التسعينيات ثم عادت إليه وقدمت العديد من المسلسلات.

قدمت العديد من الأفلام منها:" مين فينا الحرامي"، "الغجر"، "صراع الأحفاد "، " أصدقاء الشيطان"، " البيه البواب"، "الشقة من حق الزوجة"، "الهاربات"، "عضة كلب"، "نصف أرنب"،"رحلة المشاغبين".

اما في الدراما فقدمت العديد من المسلسلات من أشهرهم:"الأب الروحي"، "بدون ذكر أسماء"، " شيخ العرب همام"، "عفاريت السيالة"، "الرحايا".

وكان لها بصمة كبيرة فى المسرح حيث قدمت العديد من المسرحيات منها " حكاية الواد عباس"،" غريب الدار" ،" الدور الرابع شقة 9"، "محروس صائد الرؤوس"، "جيران الهنا"
وبسبب ظروف خاصة، علي حد قولها في إحدي اللقاءات الإعلامية أرتدت فريدة الحجاب وذلك بعد وفاة شقيقها في عمر الـ21 عاما وبعدها توفي والدها، ما جعلها تدخل في حالة نفسية سيئة، ثم ترددت علي حضور الدروس الدينية وحضرت درس ديني يتحدث عن الموت والقبر، وبعدها ارتدت الحجاب،ثم عادت مرة أخري وخلعت الحجاب، وشددت على أنها تعرضت لهجوم شديد من زميلاتها اللاتي ارتدين الحجاب قبلها، واتهموها أنها لم تجد عملا فخلعته.

وصرحت فريدة أنها لا تعتبر نفسها ممثلة إغراء في أي مرحلة من مراحل حياتها الفنية، وأن الفنانة الراحلة هند رستم، أضرتها عندما صرحت أنها خليفتها في الإغراء، حيث تسببت هذه الجملة في جلوسها في المنزل لفترة بسبب غيرة النجمات منها.


التعليقات