إطلاق أكبر حملة لزرع القرنية بالتعاون مع هيئة المستشفيات التعليمية

قال الدكتور محمد صلاح الدين، رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية ، أن الهيئة هي الذراع التعليمي والبحثي لوزارة الصحة لما لها من مساهمة فعالة فى محاولة إنهاء قوائم الانتظار وكل العمليات الجراحية تجرى فى وحدات الهيئة على مستوى الجمهورية، وتحتل الهيئة المركز الأول فى إجراء عمليات القساطر والقلب المفتوح خاصة فى معهد القلب، وكذلك معهد الرمد التذكارى الذى يقوم بجميع عمليات ترقيع القرنية وعمليات زراعة القوقعة فى معهد السمع والكلام وتغيير المفاصل فى المستشفيات التابعة له.

وأضاف صلاح الدين، علي هامش توقيع بروتوكول تعاون لإطلاق أكبر حملة لإجراء عمليات زرع القرنية بالمجان لغير القادرين، من خلال مستشفيات ومعاهد الهيئة المتخصصة والمنتشرة بالمحافظات، أن الهيئة مكونة من 14 مستشفى تعليمي و9 معاهد قومية تعليمية متخصصة لا يوجد لها مثيل مثل معهد التأهيل الحركي، ومعهد السمع والكلام ،ومعهدى السكر والتغذية الذى يضع أنظمة الأغذية للأمراض المختلفة ومعهد الكلى ومعهد الحشرات.

وأعلن صلاح الدين، أنه سيتم افتتاح مصنع للأطراف الصناعية تابع للهيئة فى معهد التأهيل الحركى وستكون المرة الأولى التى يتم فيها تصنيع الأطراف الصناعية بعد توقف المصنع لأكثر من 15 عامًا، وافتتاح معهد لرمد الأطفال والذي سيكون الأول من نوعه قريبا.
وأكد هاني عبد الفتاح، على أهمية ملف زراعة القرنية لغير القادرين حيث أن أمراض القرنية تعد السبب الرئيسي لحدوث العمى، مشيرا إلى أن هذا التعاون يعكس اهتمام الدولة بتسخير كافة الهيئات والمؤسسات التابعة لها لدعم جهود المجتمع المدني في تقديم الرعاية الصحية بالمجان.


التعليقات