الأستاذ ..كل ما تريد أن تعرفه عن سنوات الشهد والدموع فى حياة فؤاد المهندس

يحل اليوم ذكري وفاة مهندس الكوميديا فؤاد المهندس والذي توفي في مثل هذا اليوم من عام ٢٠٠٦، عن عمر يناهز 82 عاما على إثر أزمة قلبية مفاجئة وحادة للغاية نتيجةً لفزعه الشديد بعد مشاهدته سقوط جزئي لسقف غرفة النوم بمنزله بالزمالك نتيجة نشوب حريق هائل بها نجا منه بأعجوبة كبرى.

ولد فؤاد زكى المهندس في 6 سبتمبر 1924 في القاهرة حي العباسية وترتيبه الطفل الثالث في العائلة بعد أختين هما صفية ودرية والشقيق الرابع سامى المهندس، نشأ بمدارس العزب التركية التي كانت لها فضلا كبيرا على تكوين شخصيته الصلبة.

والده هو زكي المهندس العالم اللغوى ولذلك كان منزلهم قلعة للحفاظ على اللغة العربية التي أتقنها من خلال أبيه الذي كان صاحب الفضل الأول في تنمية مواهبه الفنية وقد ورث عنه خفة الدم وحضور البديهة وسرعة الخاطر الذي ميزه في مشواره الفني، واخ للاذاعية العملاقة صفية المهندس

وعندما التحق بـ كلية التجارة انضم لفريق التمثيل بالجامعه وشاهد الفنان الراحل نجيب الريحاني وأعجب به في مسرحية "الدنيا على كف عفريت" فانضم لفرقته المسرحية لعله يحظى بأحد الأدوار إلا أنه لم يساعده كثيراً، وبعد وفاته انضم لفرقة "ساعة لقلبك" منذ تأسيسها في مطلع الخمسينات، وكانت هذه بدايته مع التمثيل. الجميل والأكثر من رائع.

تزوج "مستر أكس" من الفنانة شويكار وكان الثنائي فؤاد وشويكار من أشهر ثنائيات الكوميدية في السينما والمسرح العربي، حيث كان لقائهما الأول في مسرحية "السكرتير الفني"، وتروي شويكار أنه عرض عليها الزواج أثناء تقديم أحد العروض، ليخرج المهندس عن النص قائلا : تتجوزيني يا بسكويتة ؟!، وتم الزواج ثم حدث الطلاق بينهما بعد زواج طويل، ولكن مع وقوع الطلاق إلا أن أعمالهم الفنية استمرت لتكون مسرحية روحية اتخطفت أخر عمل فني يجمعهما سويا بعد الطلاق.
كان للاستاذ فضل في إكتشاف العديد من نجوم الوسط الفني ومنهم الزعيم عادل إمام والضيف أحمد ويحيي الفخراني.


موضوعات ذات صله

التعليقات