"البيئة" تُنظم ورشة عمل لموجهى التربية الفنية والتربية البيئية بوزارة التعليم

نظمت وزارة البيئة ورشة العمل التعريفية لموجهى التربية الفنية والتربية البيئية السكانية بوزارة التعليم ، وذلك بمقر وزارة البيئة بيت القاهرة للتوعية بمبادرة "الفصل من المنبع "، والتى سيتم إطلاقها فى جميع المدارس بدءً من العام الدراسى الحالى 2019/2020 ، بحضور ممثلى وزارتى البيئة والتعليم والبرنامج الوطنى للإدارة المخلفات الصلبة التابع للوزارة وممثلى هيئة التعاون الدولى الألمانى "giz "

وأكدت وزيرة البيئة أن هذه الورشة تأتى فى إطار التعاون المثمر والتنسيق بين وزارتى البيئة والتربية والتعليم، إستعدادا لإطلاق المبادرة بجميع المدارس لطلاب المرحلتين الأبتدائية والإعدادية بداية من العام الدراسى الحالى، لنشر ثقافة الحفاظ على البيئة وإستمرارا لتنفيذ البرنامج الثالث الخاص بالدعم المؤسسى، والمشاركة المجتمعية للمنظومة الجديدة للمخلفات البلدية الصلبة .

تضمنت الورشة التوعوية التعريف بالمبادرة واهدافها ومنها إكتساب طلاب المدارس ثقافة الحفاظ على البيئة، من خلال التوعية بالفصل من المنبع واهمية تدوير المخلفات والإستفادة منها وإكسابها لغيرهم، للحد من الممارسات السلبية بما يضمن تعميق الشعور بأهمية دورهم، وإكساب الطلاب مجموعة من المهارات البيئية لحل المشكلات من خلال الإستفادة من المخلفات وتنمية روح المشاركة المجتمعية.

واستعرضت الورشة دور المعلم والطالب فى تفعيل هذه المبادرة واهم محاورها نشر ثقافة فصل المخلفات من المنبع بالمدارس ، وذلك فى الحاويات المخصصة لكل نوع من أنواع المخلفات والتوعيه بمفهوم إعادة الاستخدام وإعادة التدوير، ذلك بالإضافة إلى إطلاق مسابقات توعوية لاختيار أفضل رسم فنى لإعادة تدوير المخلفات وأخرى لأكثر مدرسة تقوم بفصل المخلفات بالإضافة الى إطلاق حملة فى اخر يوم خميس من كل شهر، تستهدف إشراك الطلاب فى نظافة مدارسهم وتعزيز ثقافة المحافظة على البيئة، كما تضمنت الورشة عرض اهم الرسائل التوعوية وقصص النجاح فى مجال فصل المخلفات وإعادة تدويرها كأمثلة للتطبيق العملى للإستفادة منها فى المدارس.


موضوعات ذات صله

التعليقات