خطة مبتكرة لحل أزمة الديون الخارجية ...تعرف عليها

وقعت مصر وايطاليا، اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019م، مشروع إنشاء 10 صوامع رأسية وتطبيق نظام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على قطاع إدارة القمح بقيمة 360 مليون جنيه في إطار الاتفاق الثالث لبرنامج مبادلة الديون الإيطالية المصرية، وقام بالتوقيع كل من الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والسفير جامباولو كانتينى، سفير إيطاليا لدي القاهرة، واللواء شريف باسيلى، رئيس الشركة القابضة للصوامع، بحضور الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية.
ويهدف المشروع إلى إنشاء عدد 10 صوامع حقلية / رأسية بمناطق إنتاج القمح فى 3 محافظات هى الشرقية والمنوفية وتنفذه الشركة القابضة للصوامع والتخزين.
وقالت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إن اتفاق اليوم يأتي في إطار الاتفاق الثالث للبرنامج المصري الإيطالي لمبادلة الديون من أجل التنمية، وهو عبارة عن استخدام هذه الديون فى مشاريع تنموية بدل من دفعها إلى الجانب الإيطالي، ما يساعد في تحسين حياة المواطنين المصريين، مشيرة إلى أن القيمة الإجمالية للبرنامج تبلغ 350 مليون يورو، مؤكدة متانة وعمق العلاقات الاستراتيجية الاقتصادية القوية بين مصر وإيطاليا.

وأضافت الوزيرة، إن الوزارة تضع ضمن أولوياتها توفير التمويل التنموي لقطاع التموين نظرا لدوره فى توفير احتياجات المواطنين خاصة من القمح، موضحة أن هناك تعاون مستمر مع وزارة التموين والتجارة الداخلية من أجل تنفيذ برامج تنموية يستفيد منها المواطن المصرى خاصة فى المحافظات الأكثر احتياجا التى تساهم فى خلق فرص العمل، وأكدت الوزيرة، أن هناك تنمية حقيقية نراها على أرض الواقع من وجود مشروعات توفر خدمة للمواطن المصرى.


التعليقات