تعرف على آخر تطورات الحالة الصحية للإمام الأكبر شيخ الأزهر

أشاد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بجهود المملكة العربية السعودية في نشر وسطية الإسلام والاعتدال والتسامح، سائلاً المولى -عز وجل- أن يديم على مصر السعودية، وكل الدول العربية والإسلامية الأمن والأمان والرخاء والاستقرار.

وجاءت إشادة الطيب، خلال اتصالًا هاتفيًا تلقاه أمس الجمعة، من وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي، الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، اطمأن فيه على الحالة الصحية لشيخ الأزهر، عقب نجاح العملية الجراحية التي أجراها في العاصمة الفرنسية باريس، الثلاثاء الماضي، سائلاً الله أن يديم عليه الصحة والعافية والشفاء العاجل، وأن يجمع الله له ما بين الأجر والعافية.

وأجرى الإمام الأكبر الثلاثاء، عملية جراحية ثانية بالعين، في إحدى مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس.

وقالت مشيخة الأزهر الشريف في بيان سابق لها، أن ذلك يأتي استكمالا للرحلة العلاجية التي بدأها الإمام الأكبر في شهر يوليو الماضي، والتي شملت إجراء بعض الفحوصات الطبية المتعلقة بالعمود الفقري في ألمانيا، وإجراء عملية جراحية بالعين.

وأجرى الطيب عملية جراحية ناجحة بالعين وذلك في إحدى مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس، في يوليو الماضي.

وكانت آخر مشاركة معلنة لشيخ الأزهر الشريف خلال الاجتماع السادس للفريق الاستشاري الإسلامي المعني باستئصال شلل الأطفال، وذلك في مشيخة الأزهر الشريف الرابع من سبتمبر الجاري


موضوعات ذات صله

التعليقات