الشهد والدموع فى مشوار المطرب الاسكندراني الأشهر فى مصر

يحتفل اليوم المطرب والفنان مصطفي قمر بعيد ميلاده ال٥٣ حيث أنه من موليد مثل هذا اليوم من عام ١٩٦٦ في مدينة الأسكندرية والده كان مهندساً ولديه ثلاثة إخوة: ياسر، أحمد ،أماني.

انتسب مصطفي أحمد محمد حسن قمر إلى كلية التجارة، قسم إدارة أعمال، وتخرج منها كان يجب الغناء خارج اسوار الكلية، وتعرف على الملحن حميد الشاعري في حفل بالعجمي وسمعه وشجعه على الانتقال إلى القاهرة، حيث كانت بدايته الفنية.

في فبراير من عام 2015 رفعت قضية "إثبات نسب"بحقه من قبل شقيقته أماني، بمحكمة الأسرة بالإسكندرية، تشكك في نسبه إليها وأشقائها و تتهمه فيها اخته بالتهرب من التجنيد وتزوير قيد عائلي، بعدما شككت في نسبه لامها وطالبته برد الميراث الذي حصل عليه، القضية جعلت مصطفى قمر يرد عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي، فيس بوك ومن خلال محاميه، لدحض ادعاء شقيقته بشهادة ميلاده، والقيد العائلي الذي يثبت إدراجه ضمن عائلته وأشقائه.
في البداية كان يغنى خارج المدرجات في كلية التجارة في جامعة الأسكندرية وتعرف بالملحن حميد الشاعري في حفل بالعجمي وسمعه فشجعه على الانتقال إلى القاهرة وكانت بداية مع أغنية ولا يا أبو خد جميل في ألبوم منوعات لقاء النجوم و قبل هذه الأغنية عمل البوم كامل مع فرقه يحيى خليل التي كانت ولكن هذا الالبوم فشل مما اضطر مصطفى إلى الرجوع للتعامل مع الفنان حميد الشاعري وقدما معا أعمال لاقت نجاحا ومع طارق مدكور ثم الفنان محمد مصطفى.

ومع ظهور برامج الموسيقى مثل البرو تولز وغيرها جزبته فكرة التوزيع الموسيقى وحاول أن يوزع أعماله بنفسه في البوم (هي).

تزوج من "غادة عيسى " التي كانت زميلته في الجامعة عام 1993 ورزق منها بولدين إياد و تيام كانا قد شاركه في أداء أغنية الطائرة في فيلم بحبك وأنا كمان لكنهما انفصلا عام 2015 ليتزجو سرا من شابة اسمها غادة رزق وهي من الأسكندرية عام 2015.


موضوعات ذات صله

التعليقات