ملكة المنولوج.. حكايات وأسرار في حياة ثريا حلمي

تحل اليوم ذكري ميلاد الفنانة ثريا حلمي والتي برعت في مجال المونولوج والرقص والتمثيل، ولدت في مدينة مغاغة في محافظة المنيا، في مثل هذا اليوم ١٩٢٣، وهي من عائلة فنية.

تعتبر ثريا علي محجوب أشهر فنانة مصرية قدمت فن المونولوج في مصر والعالم العربي، وتخصصت في أدائه إلاّ أن هذا لم يمنعها من ممارسة كل ألوان الفن والموسيقى والرقص والتمثيل، حيث أستمرت في أداء فن المونولوج من العام 1944 وحتى العام 1966، وغنت ما يقرب من 300 مونولوج، من أشهرها "أديني عقلك"، "ياسيدي عيب"، كما وقفت على خشبة المسرح وقدمت العديد من المسرحيات منها لوكاندة الفردوس، مع خالص تحياتي.

بدأت ثريا حلمي مشوارها السينمائي في عام 1940( في فيلم حياة الظلام ) حيث توالت أفلامها ومن بينها فيلم "أخيرا تزوجت" ، "لو كنت غني"، "العريس الخامس"، "نداء الدم"، "عريس الهنا'، "من الجاني"، "بائعة الخبز"، 'السوق السوداء"، 'ليلة الحظ"، "القرش الأبيض"، "ليلة الجمعة"، "كازينو اللطافة".

ارتبطت نجمة المونولوج بشائعة هزت الوسط الفنى حينما ترددت أخبار عن قرب زواجها من إسماعيل ياسين بعدما اشتركا سوياً بأكثر من عمل، والذي غنى لها مونولوجا فى عيد ميلادها باسم "عيد ميلاد سعيد" هنأها فيه بعيد ميلادها لترد عليه بمونولوج تتغزل فى صفاته.

عاتبت المؤلفين على ترك المونولوج يهوى ويختفى بعدما عزفوا عن الكتابة له وذكرتهم بأن أسماء بنجومية بديع خيرى وأبو السعود الإبيارى كتبوا مونولوجا.
توفيت في يوم 9 أغسطس 1994 عن عمر 70 عاماً.


التعليقات