الفريق عبد الفتاح البرهان يوجه رسالة نارية إلى الشعب والمعارضة في السودان

أكد رئيس مجلس السيادة في السودان الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، أن من أهم أولوليات المرحلة الانتقالية، "بناء السلام المستدام الذي يمنع حمل السلاح ضد الدولة ويحقق المساواة والعدالة، وشعارات الثورة، في سلام بدون شروط أو إملاءات".
ودعا البرهان، في كلمة خلال تفقده اليوم قوات الجيش في قيادة الفرقة 16 مشاة في مدينة نيالا، عاصمة جنوب دارفور (جنوب غرب السودان)، الحركات المسلحة إلى المشاركة في بناء السلام، وهياكله، وتنمية السودان، الذي يستشرف عهدا من الحرية والمساواة والعدالة، ويلتزم بتطبيقها.
وشدد على أهمية الحفاظ على الأمن الداخلي وتماسك الجبهة الداخلية، والوقوف ضد كل متربص، ومعتد داخل البلاد وخارجها، وحيا تضحيات عناصر القوات النظامية الذين بذلوا كل غال ورخيص في سبيل حفظ أمن وسلامة وتأمين السودان.
وتعهد البرهان ببناء وطن آمن ومستقر، المواطنون فيه متساوون في الحقوق والواجبات والمواطنة، مشيرا إلى أن السودان أصبح ملكا للجميع والكل فيه شركاء.
وقال: "سنضرب مثلا لكل المشككين، بأننا حريصون أكثر على الديمقراطية ونجاح المرحلة الانتقالية ليعبر البلد إلى جو حر ديمقراطي معاف، ليس فيه محسوبية أو ظلم أو تهميش"، مضيفا: "الوطن يسع الجميع، وليس فيه مواطن درجة تانية أو ثالثة".
ووجه القوات المسلحة بجمع السلاح من كل من هو خارج مظلة القوات النظامية، متوعدا من يهدد أمن المواطنين في مناطقهم ومعسكراتهم وقراهم ومراعيهم بالقبض عليه ومحاسبته


التعليقات