مرصد الإفتاء يدعو المصريين للتماسك أمام المخططات الخبيثة

أشاد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، بالضربات القوية التي وجهتها قواتنا المسلحة إلى أوكار الإرهاب وجماعاته، وتضحياتهم الكبيرة في سبيل حماية مصر ومقدراتها، والذود عن أهلها، وبذل كل غالٍ ورخيص لرفعة شأن هذا الوطن وحماية أهله.

وكانت القوات المسلحة، أعلنت قيامها بأعمال بطولية ضد أوكار الإرهاب في سيناء، تضمنت تدمير مئات المركبات والقضاء على (118) فردًا تكفيريًّا وضبط العديد من الأسلحة والمتفجرات والعبوات الناسفة المعدة للاستخدام، وعدد من الأسلحة الرشاشة والآر بي جي وغيرها من المعدات والأسلحة التي تستهدف تقويض دعائم الأمن ودفع الوطن إلى منزلقات العنف والإرهاب.

كما أكد المرصد، أن البطولات الباسلة تسطر لمصر عهدًا جديدًا تحفظ فيه أمنها وتحمي حدودها وتدفع الشرور عن أهلها، وتؤكد لحمة المصريين وشجاعة أبنائهم في مواجهة جماعات الخيانة والغدر وتنظيمات التكفير والإرهاب.

وشدد المرصد على أن تضحيات أبناء القوات المسلحة والشرطة هي وسام شرف على جبين كل مصري يعرف قدر هذا الوطن وأصالته، وعراقة تاريخه، ويؤكد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن مصر أن هذا الوطن، قيادة وشعبًا، على قلب رجل واحد يعملون على رفعته ويبذلون بقلوب راضية كل غال ورخيص في سبيله.

ودعا المرصد كافة مؤسسات وهيئات وأفراد المجتمع المصري إلى الوحدة والتضامن والوقوف بصلابة وقوة في وجه مخططات العنف والإرهاب التي تحاك لهذا الوطن عبر بوابات دولية وإقليمية باتت واضحة للعيان، والحفاظ على المكتسبات الاقتصادية والتنموية العظيمة التي تحققت في سنوات قليلة أكدت على قوة وعزيمة المصريين وإصرارهم على النهوض بوطنهم ووضعه في مصاف الدول الكبرى في العالم.


موضوعات ذات صله

التعليقات