السفير الأمريكى يكشف تفاصيل عودة تابوت "نجم عنخ" من واشنطن للقاهرة

وجه توماس جولدبرجر القائم بأعمال السفير الأمريكي بالقاهرة الشكر للسلطات المصرية والأمريكية علي تعاونهما في مجال استرداد الآثار.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي منذ قليل في متحف الحضارة، حيث كشفت وزارة الآثار الغطاء عن التابوت الذهبي للكاهن نجم عنخ، الذى نجحت مصر في استرداده من أمريكا.

وقال السفير: أشكر وزارة الآثار والخارجية لمتابعتها مع المدعي العام الأمريكي في جميع الإجراءات، حتي عاد التابوت إلي مصر، وهذا نتيجة العلاقة الطبيعية المشتركة في عودة الآثار.

جديد بالذكر أن التابوت كان معروضا في متحف "المتروبوليتان" في نيويورك، وبعد استرداده تسلمته الخارجية المصرية مكتب المدعي العام الأمريكي بنيويورك، حيث تم التنسيق بين قنصلية مصر في نيويورك والمدعي العام الأمريكي ووزارة الآثار ومكتب النائب العام في مصر.

والتابوت المذهب لنچم عنخ قد خرج من مصر بطريقة غير شرعية قبل عشرات السنين، ثم بطريقة ما وصل إلي متحف المتروبوليتان الأمريكي الذي اشتراه بتصريح مزور عام ١٩٧١.


موضوعات ذات صله

التعليقات