ترامب يدافع عن قراره بالتخلي عن أكراد سوريا

دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب،عن قراره سحب القوات من شمال شرق سوريا، وقال إن الولايات المتحدة يجب أن تعطي الأولوية لحماية حدودها، مضيفا أن "على الأكراد السوريين أن يقاتلوا بمفردهم".
وقال ترامب في كلمة ألقاها في مؤتمر سنوي للمحافظين المتدينين في واشنطن: "لا أعتقد أن جنودنا يجب أن يكونوا هناك طوال الخمسين عاما القادمة لحراسة الحدود بين تركيا وسوريا عندما لا نستطيع حراسة حدودنا في الداخل".
وبعد مكالمة هاتفية بين ترامب والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد الماضي، غير ترامب سياسته فجأة وأمر بسحب القوات الأميركية من شمال شرقي سوريا والتي كانت تقاتل مع وحدات حماية الشعب الكردية ضد تنظيم داعش.
وبدأت تركيا الأربعاء الماضي هجوما على وحدات حماية الشعب التي تقول إنها جماعة إرهابية تدعم المتمردين الأكراد في تركيا.
وقال ترامب في مؤتمر، السبت، إن على الأكراد السوريين أن يقاتلوا بمفردهم. وتابع: "لا تنسى أنهم يقاتلون من أجل أرضهم. لم يساعدوننا في القتال من أجل أرضنا. هم يقاتلون من أجل أرضهم وهذا أمر جيد لكننا ساعدناهم".
وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية، التي تتقدمها وحدات حماية الشعب الكردية، على معظم الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش في سوريا وتحتجز الآلاف من مقاتلي التنظيم المتشدد في أحد السجون.
وتعرض ترامب أيضا لانتقادات نادرة من شخصيات بارزة في حزبه الجمهوري، وقد اتهموه بالتخلي عن الأكراد المتحالفين مع الولايات المتحدة.
وقال ترامب إنه لا يؤيد التوغل التركي، لكن مئات الأكراد تظاهروا أمام البيت الأبيض، السبت، واتهموا ترامب بالتخلي عن الأكراد في مواجهة الهجوم التركي.


التعليقات