إخلاء مخيم عين عيسى بعد فرار عدد من عوائل المسلحين المنتمين لداعش عقب القصف التركي

قالت "الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا" إنها بدأت بإخلاء مخيم عين عيسى، اليوم الأحد، إثر فرار عدد من عوائل المسلحين المنتمين لتنظيم "داعش" بعد القصف تركي.
ووجهت الإدارة الكردية بيانا إلى المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان قالت فيه إن "الهجمة العسكرية الهمجية التي تقوم بها تركيا ومرتزقتها أصبحت قريبة من مخيم عين عيسى الذي يضم الآلاف من عوائل داعش الذين تمكن بعضهم من الفرار بعد القصف الذي طاله (...) ما يشكل دعما لإعادة إحياء تنظيم داعش مجددا".
وطالبت الإدارة مجلس الأمن الدولي والتحالف الدولي ضد "داعش" والجامعة العربية والاتحاد الأوربي وكافة منظمات حقوق الإنسان بتحمل مسؤولياتها "والتدخل السريع لمنع حدوث كارثة لن تقتصر آثارها على سوريا فقط بل ستدق أبوابكم جميعاً عند خروج الأمور عن السيطرة".
والأربعاء، أطلق الجيش التركي عملية "نبع السلام" شرق نهر الفرات شمالي سوريا، حيث تؤكد أنقرة أن الهدف منها تطهير المنطقة من "إرهابيي حزب العمال الكردستاني وعناصر تنظيم "داعش"، وإعلان منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إليها في بلادهم.


التعليقات