أبى أحمد يتحدث عن خطته لنشر السلام بعد جائزة نوبل

قال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إن جائزة نوبل، التي فاز بها الجمعة الماضي، ستمنحه "طاقة" للعمل بشكل أكبر نحو السلام.

جاء ذلك في مقابلة مع محطة "إن آر كي" النرويجية العامة.

وأضاف آبي أحمد "جائزة نوبل للسلام لم تُمنح لي فحسب، بل مُنحت لإثيوبيا، لم أستطع أن أقول لا.. وقد قبلتها".

وأشارت لجنة نوبل النرويجية، يوم الجمعة، إلى أن فوز آبي بالجائزة يعود "لمبادرته الحاسمة لحل النزاع الحدودي مع إريتريا المجاورة"، وعلى جهوده من أجل "السلام والتعاون الدولي".

وكانت اللجنة النرويجية لجائزة نوبل قررت منح رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد علي جائزة نوبل للسلام لعام 2019، لمبادرته الحاسمة التي أفضت لحل النزاع الحدودي مع الجارة إريتريا.

وقال بيان نشره الموقع الرسمي لجائزة نوبل إن آبي أحمد عندما أصبح رئيساً للوزراء في أبريل 2016 أعرب بوضوح عن رغبته في استئناف محادثات السلام مع إريتريا.

وفي تعاون وثيق مع الرئيس الإريتري أسياس أفورقي سارع آبي أحمد إلى وضع مبادئ اتفاقية السلام، لإنهاء وضع "اللاسلم واللاحرب" القائم منذ فترة طويلة بين البلدين


موضوعات ذات صله

التعليقات