الصحة والإنتاج الحربي يبحثان مع سويسرا تنفيذ عدد من المستشفيات والوحدات سابقة التجهيز

اجتمع كل من الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، والدكتور محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، مساء أمس، مع السيد كمال الغريبي رئيس مجلس إدارة مجموعة GK الرائدة في مجال البناء سابق التجهيز وإدارة الخدمات الطبية، والوفد الإيطالي المرافق له، بديوان عام وزارة الدولة للإنتاج الحربي، وذلك لبحث ومناقشة مساهمة الشركة في تصنيع عدد من المستشفيات والوحدات والمراكز سابقة التجهيز في محافظات المرحلة الأولى الخمس التي تشهد تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد وتشمل " السويس، الإسماعيلية، الأقصر، أسوان، وجنوب سيناء".

حضر الاجتماع الدكتور أحمد السبكي مساعد وزيرة الصحة والسكان لشئون الرقابة والمتابعة والمدير التنفيذي لمشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، واللواء وائل الساعي مساعد الوزيرة للشئون المالية والإدارية، والدكتورة نيفين النحاس مدير عام المكتب الفني للوزيرة، والدكتور محمد عبدالرحمن مستشار الوزيرة لشئون الدعم الفني والمشروعات، واللواء محمد إسماعيل رئيس قسم الدعم الفني والمشروعات بالوزارة.

وحضر من جانب وزارة الإنتاج الحربي كل من اللواء محمد شيرين مدير مكتب الوزير، والمهندسة جانيت صبحي مساعد الوزير للشئون الفنية، واللواء محمد الدسوقي رئيس القطاعات الفنية.

وأوضحت الدكتورة هالة زايد دور المجموعة في نقل تجربة المستشفيات سابقة التجهيز بما تتميز به من تكنولوجيا موفرة للطاقة وصديقة للبيئة وآليات متقدمة للتخلص من النفايات والاستفادة منها في دعم منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، كما أعربت الوزيرة عن ثقتها فيما تمتلكه وزارة الإنتاج الحربى من مقومات يمكن الاستفادة بها للمشاركة في تنفيذ هذا المشروع الذي سيساهم في الإسراع من استكمال تطبيق المنظومة وجاهزية المستشفيات والوحدات في وقت زمني قصير وبجودة عالية.

كما استعرضت الوزيرة التعاون المثمر مع وزارة الإنتاج الحربي خلال الفترة السابقة لتنفيذ العديد من المشروعات التي تقوم بها وزارة الصحة ومنها تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد.

وأشارت الوزيرة إلي أن مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد من المشروعات القومية الكبيرة التي تتبناها وزارة الصحة والسكان ضمن خطتها لتحقيق التغطية الصحية الشاملة في مصر، مشيرة إلي أن الدولة المصرية والقيادة السياسية تولي مجال الرعاية الصحية اهتمامًا كبيرًا ضمن استراتيجية بناء الإنسان المصري وتحقيق رؤية مصر 2030.

وتناول الاجتماع استعراض أوجه التعاون بين وزارتي الصحة والسكان والإنتاج الحربي في تنفيذ عدد من المشروعات التي تساهم في تطوير منظومة الرعاية الصحية في مصر، بالإضافة إلي إمكانيات وزارة الإنتاج الحربي التكنولوجية والفنية والبشرية التي يمكن الاعتماد عليها لتنفيذ مشروعات جديدة، بالإضافة إلي عدد من المشروعات التي نفذتها الوزارة.

كما استعرض الاجتماع اهتمام وزارة الإنتاج الحربي بتوجيه جميع الإمكانيات التصنيعية والفنية والتكنولوجية والبشرية المتوفرة بالشركات والوحدات التابعة لها للمشاركة في تنفيذ المشروعات القومية ومشروعات التنمية بالدولة، وعلى رأسها المشروعات التي تساهم في تقديم خدمات صحية لرعاية طبية أفضل للمواطنين، وتم بحث إمكانية تعاون الوزارة مع مجموعة GK وتبادل الخبرات في نظام البناء سابق التجهيز، بالإضافة إلي تأسيس بنية تحتية تخدم متطلبات وزارة الصحة لبدء تنفيذ مشروع المستشفيات سابقة التجهيز في مصر.

ومن جانبه أعرب السيد كمال الغريبي عن سعادته وفخره بالتعاون مع مصر في مجال تطوير منظومة الرعاية الصحية باعتبارها مدخل للشرق الأوسط وقارة أفريقيا بالكامل، مشيدًا بالدعم الكبير الذي يوليه الرئيس عبدالفتاح السيسي لقطاع الرعاية الصحية في مصر، مؤكدًا أن مصر هي الشريك الأمثل، حيث أن ذلك المشروع الجديد سيضمن تقديم الخدمات الصحية والتسهيلات الطبية لأفريقيا بالكامل، كما استعرض تأسيس المجموعة عدد (22) مستشفى في إيطاليا مقسمة من الداخل إلى غرف مرضى وعيادات لتقديم الخدمات الصحية المختلفة، وتوفير الأجهزة الطبية وتدريب الأطقم الطبية.

كما أوضح أن الشركة ستبذل المزيد من الجهد لمسابقة الزمن وبدء تصنيع عدد من الوحدات والمراكز والمستشفيات سابقة التجهيز بمحافظات المرحلة الأولى، حيث أن ذلك المشروع سيأخذ في الاعتبار التكنولوجيا كهدف أساسي يفيد الأجيال القادمة، مشيرًا إلي أن ذلك المشروع سوف يُدخل مصر عصر جديد من تصنيع المستشفيات بعيدًا عن مواد البناء التقليدية، بالإضافة إلي أنه سيكون البوابة للاستثمار في مصر وأفريقيا.

وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على تشكيل لجنة من المختصين الفنيين بوزارتيّ الصحة والإنتاج الحربي لدراسة الموضوع بشكل أكثر عمقاً، والتنسيق مع المجموعة الاستثمارية حول الخطوات التنفيذية المقترحة لمشروع المستشفيات سابقة التجهيز.


موضوعات ذات صله

التعليقات