منصة كتبنا تطرح "أرواح برائحة الغاردينيا" للكاتب محمد الحلو

صدر حديثاً عن منصة كتبر للنشر الشخصي الإلكتروني، لصاحبها الكاتب والروائي محمد جمال رواية "أرواح برائحة الغاردينيا" للكاتب محمد الحلو، تدور أحداث الرواية حول فكرة التنافر بين القيم التي ينادي بها الإنسان وبين ما يؤمن به، لتبرهن أن أفضل قناع على الإطلاق هو وجه الإنسان وحرفه وصوته، على أنَّ منبع هذا التنافر ليس شراً دوماً أو خيراً دوماً، وهذا الصراع يكون أشد ظهوراً في النخب الإنسانيَّة لا سيما أهل الفكر والأدب، ومن هنا تمّ اختيار شخصيات الرواية.
حيث تدور أحداث هذا العمل بين ثلاث شخصيات رئيسيَّة حقيقيَّة من حيثُ الوجود، الأديب مصطفى صادق الرَّافعي والأديب جبران خليل جبران والأديبة مي زيادة، على فترة زمنية تمتد من عام 1916 وحتى عام 1939 ميلادي؛ بين بيروت والقاهرة و"نيويورك" و"بوسطن".
وتناول العمل سيرة حياتهم من منظور نفسي مع تخيل للأحداث الَّتي روتها السير التاريخية عنهم ولكن بعرض أقرب منه للتحليل من السرد.
يدفع هذا العمل بالإنسان للوقوف على قناعاته الحقيقيَّة ورغباته الدفينة والصدق مع نفسه قبل أن تجبره المحن على ذلك، ولكن أنَّى له ذلك وهوُ لا يكتشف الحقيقة عادةً إلَّا بعد فوات الأوان وضياع الأيام والشيئيّات التي أحبها!
حاز هذا العمل على تنويه لجنة تحكيم جائزة الشارقة للإبداع العربي الإصدار الأول الدورة 19. أما عن المؤلف هو الكاتب محمد سامر حلو، سوري من مواليد مدينة حلب، عمل محامياً في مدينة حلب بعد تخرجه، وحالياً يعمل مستشاراً قانونياً في إمارة دبي؛ ويعد هذا عمله الأول على صعيد الأدب، وله مؤلفات أخرى في القانون وأبحاث منشورة، وقريباً سيصدر ديوانه الأول "جائع الدفء".


موضوعات ذات صله

التعليقات