القوي العاملة تستعد لتخريج أولي ثمار وحدات التدريب المتنقلة بالمحافظات

بدأ العد التنازلي لانتهاء أولي دورات التدريب علي مهن التفصيل والخياطة والسباكة والتركيبات الكهربائية التي تستمر شهراً بوحدات التدريب المتنقلة التي أطلقها وزير القوى العاملة محمد سعفان، منذ ما يقرب من الشهر بـ 4 وحدات لتجوب القري والنجوع الأكثر احتياجا فى إطار مبادرة "حياة كريمة" لدعم الأسر الأكثر احتياجا التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، وذلك من خلال مبادرة الوزارة "مهنتك مستقبلك" للتدريب المهنى على المهن المختلفة بعد إعادة تأهيل هذه الوحدات ضمن 9 وحدات أخري يجرى تطويرها وإعادة تأهيلها بالجهود الذاتية بأيدي عمال الوزارة فى الورشة الخاصة والتابعة لها بأدواتهم ومعداتهم .

وقال الوزير: إن التجربة حققت نجاحاً علي الطبيعة وقبولا من جانب المتدربين، وأحيت منظومة أهملت وترهلت منذ ما يقرب من 27 سنة ، وجاءت عملية التطوير والتحديث كإعادة صياغة لها كى نصل لكل راغب فى التدريب فى محل إقامته، وإضافة رؤية جديدة نحو مستقبل مشرق لشباب مصر .

وأكد "سعفان" أنه كان يتابع بصفة يومية العملية التدريبية في كل محافظة لإزالة أية معوقات قد تصادف العملية التدريبية، حيث تم تسخير طاقات كل مديرية للقوي العاملة بالمحافظات الأربعة لخدمة العملية التدريبية بقري "العدوة، واللاهون، والحجر، وقصر الباس ، بمحافظة الفيوم ، و"شها" مركز المنصورة بالدقهلية، و"ناصر الثورة" بالوادي الجديد، و"بني جميل" مركز البلينا بسوهاج.

وأشار إلي أنه سيتم الاحتفال بتخريج أولي الدفعات وعددهم 180 متدربا ومتدربة علي المهن الثلاثة، ومنحهم شهادات تدريب معتمدة من الوزارة وشهادة قياس مستوي مهارة ومزاولة حرفة، فضلا عن تكريم المتفوقين الثلاثة الأوائل في كل دورة تدريبية، بإعطاء كل سيدة ماكينة خياطة وكل شاب "حقيبة معدات"، كي يستطيعوا فتح مشروع صغير يدر عليهم دخلًا يسهم في توفير "حياة كريمة" لهم ولأسرتهم، وستكون أول دفعة من الخريجين نواه لإعداد قاعدة بيانات عن خريجي الدورات بكل محافظة علي المهن التي تم التدريب عليها .

وأوضح الوزير أن الوزارة راعت أن تكون دورة مهنة التفصيل والخياطة في الفترة الصباحية للسيدات من 9 صباحا حتي الواحدة ظهرا، ومن الثانية إلي السادسة مساءاً لدورتي مهنة السباكة وكهرباء التركيبات للذكور، حيث تضم كل دورة 15 متدربا ومتدربه معظمهم من حملة المؤهلات العليا، وفوق المتوسطة، والمتوسطة.

وأكد "سعفان" أن الوزارة استهدفت من التدريب بالوحدات المتنقلة الانتقال للشباب في المناطق النائية داخل القري البعيدة عن مراكز التدريب الثابتة البالغة 38 مركزا علي مستوي الجمهورية التابعة لمديريات القوي العاملة ، مشيرا إلي أن الهدف منها ايجاد آلية لتعظيم الاستثمار فى الثروات الطبيعية الكثيرة التى تمتلكها مصر وفى مقدمتها الثروة البشرية التى إن أحسن تأهيلها فسوف تسهم حتما فى زيادة القدرات الوطنية مع الاستثمار فى كل الموارد الأخرى، مما سيؤدى إلى تحسين انتقال الشباب المصرى إلى سوق العمل، مالكا قدرات ومهارات ومعارف تؤهله على تلبية احتياجات تلك الأسواق الداخلية و الخارجية.


التعليقات