معلومات جديدة عن تورط ترامب فى فضيحة كبرى

في إطار التحقيق الذي يجريه الكونجرس الأميركي بهدف عزل الرئيس دونالد ترامب، كشف دبلوماسي أميركي، الخميس، إن ترامب ومحاميه الشخصي رودي جولياني أقحما السياسة الداخلية في المحادثات مع أوكرانيا، وشمل ذلك الطلب منها التحقيق في أمر شركة أوكرانية مرتبطة بنجل جو بايدن، الخصم الأبرز للرئيس في الانتخابات المقبلة.

وقال السفير الأميركي لدى الاتحاد الأوروبي جوردون سوندلاند للجان الكونجرس، إنه في مايو أمر ترامب دبلوماسيين بإشراك جولياني في مناقشات حول سياسة أوكرانيا.

وأضاف سوندلاند في بيان معدّ مسبقا: "أكد جولياني أن الرئيس يريد بيانا علنيا من الرئيس (فولوديمير) زيلينسكي، يلزم أوكرانيا بالتحقيق في قضايا لمكافحة الفساد".

وتابع: "ذكر جولياني تحديدا انتخابات 2016، وشركة بوريسما على أنهما قضيتان للتحقيق في مكافحة الفساد مهمتان للرئيس"، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وكان هانتر نجل بايدن عضوا في مجلس إدارة شركة بوريسما.


موضوعات ذات صله

التعليقات