تحويل المركز الطبي الحضري بجنوب سيناء إلي مركز لعلاج الأورام

تفقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، التجهيزات الجارية بعدد من المستشفيات والوحدات بمحافظة جنوب سيناء، بالإضافة إلى متابعة عملية تسجيل المواطنين وفتح ملفات الأسرة بالمنظومة الجديدة والتي بدأت في الأول من شهر أكتوبر الجاري، وذلك في إطار استعدادات المحافظة لتطبيق التأمين الصحي الشامل الجديد.

رافق وزيرة الصحة والسكان فى جولتها الدكتور محمد ضاحي رئيس امانه المراكز الطبيه المتخصصه، والدكتور امير التلواني، مسئول التحول المؤسسي في وحده ادارة مشروع التأمين الصحي الشامل، وعددا من شباب وحدة ادارة المشروع، والدكتور خالدابو هاشم وكيل وزارة الصحه بمحافظة جنوب سيناء.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان، أن الوزيرة بدأت جولتها بتفقد مستشفى الطور العام، حيث وجهت القائمين على أعمال التجهيزات بسرعة الإنتهاء من كافة أعمال البنية التحتية والتجهيزات للمستشفى وفقاً لمعايير الجودة والاعتماد الخاصة بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد.

وأشار مجاهد إلي أن وزيرة الصحة والسكان، حرصت على تفقد أقسام المستشفى المختلفة، ووجهت بنقل قسمي الأشعة والمعمل إلي الدور الأرضي لراحة المرضي بدلا من وجودهما بالادوار العليا، كما وجهت بتحديث أجهزة الأشعة وإضافة خدمة "الهيستوباثولوجي" بالمعمل وتوفير كافة المستلزمات الطبية اللازمة لتشغيل المعمل بأعلى كفاءة لخدمة أهالي مدينة الطور.

وأضاف أن الوزيرة تفقدت أيضا غرفة العمليات، ووجهت الشكر للفريق الطبي، مشيرة إلي ضرورة التعاقد مع القطاع الخاص والجامعات، بهدف تحقيق التشغيل الأمثل لجهاز تفتيت الحصوات وبما يخدم أهالي المحافظة.

وتابع أن الوزيرة تفقدت أيضا غرقة الرعاية المركزة واستمعت لأهالي المرضى، واطمأنت على مستوى الخدمة الطبية المقدمة لهم، ووجهت الشكر لشباب الأطباء بالرعاية المركزة، مشيدة بالمجهود الذى يبذلونه للعناية بالمرضى، كما تفقدت وحدة التعقيم المركزي في المستشفى ووجهت بزيادة أجهزة التعقيم ونقله إلي الدور الأرضي.

وخلال جولتها بالمستشفى التقت وزيرة الصحة بأهالي بعض المرضى، حيث وجهت الدكتور محمد ضاحي رئيس أمانة المراكز الطبية المتخصصة بنقل حالة إلي مستشفى شرم الشيخ الدولي وآخرى إلي مستشفى معهد ناصر بسيارات إسعاف مجهزة ليتلقوا الخدمة الطبية، وشددت على توفير كافة الرعاية الطبية لهما.

وكشفت وزيرة الصحة والسكان خلال زيارتها لمركز صحة الأسرة لرعاية لأمومة والطفولة، عن تسجيل 5778 مواطن من محافظة جنوب سيناء، وفتح 1404 ملف طب أسرة" عائلي"، وذلك منذ بدأ التسجيل في الأول من أكتوبر الجاري وحتى مساء أمس، مشيدة بإقبال المواطنين وحرصهم على التسجيل بالمنظومة الجديدة، لافتا إلى أنه سيتم العمل على تجهيز 7 وحدات طب أسرة، و9 مستشفيات كمرحلة أولي فى إطار تطبيق المنظومة بالمحافظة.

وقال مجاهد إن الوزيرة تحدثت مع الفريق الطبي القائم على تسجيل المواطنين وأثنت على مجهوداتهم ومتابعتهم العمل بمحافظة جنوب سيناء أولى المحافظات التي بدأت المسح بمبادرة ١٠٠ مليون صحة في المرحلة الأولى، قائلة لهم "ابهرتوا العالم بمشاركتكوا في المبادرة"، مؤكدة علي ثقتها في جهودهم لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد بالشكل الأمثل.

كما تفقدت وزيرة الصحة المركز الطبي الحضري ووجهت بتحويله إلي مركز متخصص لعلاج الأورام، لخدمه اهالي الطور وجنوب سيناء بالكامل، وذلك استجابة لطلب الأهالي وشكوتهم من عدم وجود مركز متخصص لعلاج الأورام، مشيرًا إلي أن ذلك المركز سيتيح الفرصة للمرضي لتلقى العلاج داخل المحافظة ويوفر عليهم عبء السفر لمحافظة أخري لتلقي العلاج سواء الكيماوي أو الآشعاعي.

يذكر أن محافظة جنوب سيناء ضمن محافظات المرحلة الأولى الخمس وهي: "الإسماعيلية والسويس والأقصر وأسوان وجنوب سيناء" والتي بدأ تسجيل المواطنين بها منذ الأول من شهر أكتوبر الجاري، تمهيداً لتطبيق التأمين الصحي الشامل الجديد.


موضوعات ذات صله

التعليقات