لأول مرة.. «فاين» تقرر منح الآباء «إجازة وضع» 3 أسابيع

قررت مجموعة فاين الصحية القابضة، إحدى المجموعات الرائدة في صناعة منتجات الورق الصحي وحلول التعقيم المبتكرة، العمل على إرساء أرقى المعايير العالمية لتعزيز المساواة بين الجنسين والشمولية ضمن بيئة العمل، وذلك من خلال زيادة المزايا التي تقدمها لموظفيها. وأطلقت الشركة مؤخراً نظام إجازة الأبوة، والذي يمنح إجازة مدفوعة الأجر للآباء الجدد.

ويستفيد من نظام إجازة الأبوة الجديد، والذي دخل حيز التنفيذ في الأول من تشرين الأول 2019، كافة موظفي الشركة من الذكور ممن اجتازوا فترة العمل التجريبية، حيث تقدّم الشركة بموجبه إجازةً مدفوعة الأجر للموظفين الذين يستقبلون مولوداً جديداً، تصل مدتها إلى ثلاثة أسابيع، معززة بخيار تمديدها لأسبوع إضافي غير مدفوع الأجر، فضلاً عن خيارات العودة للعمل بساعات عمل مرنة.

وفي تعليقه بهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة فاين، جيمس مايكل لافيرتي: «ندرك في فاين مدى أهمية دور كل من الوالدين في رعاية الأسرة، وهو ما دفعنا لأن نطلق نظام إجازات أبوة من الدرجة الأولى، وذلك بعد دراسةٍ مقارنة لما يقدمه نظراؤنا في القطاع، الأمر الذي يعكس مدى التزامنا تجاه موظفينا، كما يقدم مثالاً حياً على مكانتنا المتقدمة في مجال المساواة بين الجنسين على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».

واختتم لافيرتي بالقول: «ينطوي هذا النظام على أهمية كبيرة، كونه يشكل خطوةً كبيرة في تعزيز رضا الموظفين عن طبيعة عملهم، ويؤكد في ذات الوقت على حرصنا على الاستثمار بالطاقات البشرية، مما يجسد سعينا الحثيث لتطبيق إحدى أهم القيم لدينا والتي نؤمن معها بأننا إذا كنا نهتم بموظفينا، فإن آفاق ازدهار المجموعة ستتسع بشكلٍ كبير».

وجاء نظام إجازة الأبوة في أعقاب الإعلان عن برنامج إجازة الأمومة الذي أطلقته المجموعة هذا العام، والذي يمنح الموظفات اللاتي يستقبلن جديداً، إجازةً مدفوعة الراتب مدتها 16 أسبوعاً، كما يمنحهن خيار تمديد إجازة الأمومة إلى 16 أسبوعاً إضافياً غير مدفوعة الأجر، إلى جانب خيارات العودة للعمل المتنوعة، والتي تسمح لهن بالعودة للعمل بشكلٍ تدريجي بما يعادل 60%، أو 80%، أو 100% من وقت الدوام الرسمي، بالإضافة إلى منحهنّ أوقاتاً خاصة للرضاعة، مع إتاحة خيار التحول إلى العمل بدوامٍ جزئي.

وتسهم هذه السياسات في إبراز جهود المجموعة الدؤوبة والتزامها بتوفير بيئة عمل شاملة تدعم موظفيها وعائلاتهم. وتسلّط هذه الممارسات الضوء على المجموعة بوصفها نموذجاً يُحتذى به في مجال التنوع والمساواة بين الجنسين على مستوى المنطقة وعلى نطاق عالمي.


التعليقات