اليوم.. توقيع وثيقة الإعلان السياسي في مفاوضات السلام بين الحكومة السودانية وجبهة التغيير

تأجل توقيع وثيقة الإعلان السياسي في مفاوضات السلام الجارية بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية إلى اليوم الاثنين، وفقاً لما أعلنه رئيس لجنة الوساطة توت قلواك، وذلك لانشغال رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت بزيارة وفد مجلس الأمن إلى بلاده، حيث سيشرف على التوقيع.
كما كشف رئيس الجبهة الثورية الهادي إدريس أن التوقيع على الإعلان السياسي سيتركز حول وثيقة وقف الأعمال العدائية، إضافة إلى تحديد خارطة طريق للدخول في مفاوضات مباشرة.
يشار إلى أن جوبا تستضيف محادثات بين حكومة رئيس الوزراء السوداني الجديد عبدالله حمدوك وممثلين عن الحركة الشعبية، كانت انطلقت الاثنين الماضي بوساطة أجراها رئيس جنوب السودان سلفا كير، وبدعم من قادة إقليميين بينهم رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد، والرئيس الأوغندي يويري موسفيني.
وكان من المقرر أن تبدأ الأربعاء الماضي في جوبا أول مباحثات مباشرة بين الخصوم السياسيين في السودان، لكن الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال لوّحت الأربعاء بأنها لن تستمر في المحادثات ما لم تنسحب الحكومة من منطقة القتال في جبال النوبة.
وقالت إنّ القوات السودانية هاجمت طوال الأيام الماضية أراضيها رغم وقف إطلاق النار غير الرسمي.
إلا أن رئيس المجلس السيادي الانتقالي السوداني عبدالفتاح البرهان أعلن وقفا دائما لإطلاق النار في مناطق النزاع الثلاث، مما دفع أمين عام الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال عمار امون إلى العودة إلى طاولة المفاوضات.


التعليقات