طب اسيوط يجري أول عملية قسطرة من نوعها لطفلة في عمر 7 سنوات

نجاح اجراء قسطرة وتوسيع لانسداد بالوريد الاجوف العلوى لطفلة تبلغ من العمر 7 سنوات فقط بقسم جراحة الاوعية الدموية بكلية طب اسيوط التي أُجريت الأربعاء الماضي 16 اكتوبر ، لتكون أصغر حالة يتم اجراء توسيع لانسداد الوريد الاجوف العلوى فى جمهورية مصر العربية عن طريق القسطرة التداخلية ، و يذكر أنها من الحالات النادرة عالمياً.
حضرت الطفله(ش.م ) والتى تبلغ من العمر 7 سنوات بتورم فى الوجه والعينين والصدر مع ضيق بالتنفس وعدم القدره على النوم flat ووجود اورده بالصدر والرقبه واحتقان بالعيينين ناتج عن انسداد مزمن بالوريد الاجوف العلوى بعد اجراء عمليه قلب مفتوح لعلاج عيون خلقية بالقلب والتى تمت بنجاح سابقا ، وتسبب هذا الانسداد فى عدم قدره الطفله على النوم بصوره طبيعيه وعدم القدره على العوده لممارسه حياتها الطبيعيه ، وفشلت كل محاولات العلاج بالادوية .
تم مناظره الحاله من فريق جراحة الاوعية د عثمان محمود احمد مدرس جراحة الاوعية الدموية ود اشرف النجار مدرس جراحة الاوعية الدموية ود هشام ابو العيون مدرس جراحة الاوعية الدموية وعمل اشعه الدوبلكس والاشعه المقطعية متعدده المقاطع بالضبغه لتظهر وجود انسداد تام بالوريد الاجوف العلوى ، وكان القرار الطبى هو عمل قسطرة تشخيصية ومحاولة شق طريق داخل الانسداد رغم صغر سنها ، بعد مناقشة الاسرة لطبيعة الحالة وصعوبة التعامل ومخاطره وصغر سنها وبعد موافقة أسرة الطفلة تم اجراء القسطرة تحت مخدر عام بواسطة فريق التخدير بقيادة أ.د. عماد ظريف ،
و تم بنجاح تخطى الانسداد بالاسلاك ثم عمل توسيع بالبالون ببالونات ذات الضغط العالى والتى تتماشى مع عمرها ، وأظهرت الاشعة نجاح التوسيع وعودة سريان الدم بصورة طبيعية للقلب .
خرجت الطفلة من المستشفى مساء يوم الخميس الماضي 17 أكتوبر بعد 24 ساعة من اجراء القسطرة بعد تحسن ملحوظ فى كل الاعراض واستعادة قدرتها على ممارسة الحياة الطبيعية بدون ضيق فى التنفس او احتقان او تورم فى الوجه والصدر واستعاده قدرتها على النوم بصوره طبيعية
وتعتبر هذا الحالة من الحالات المستعصية لصعوبة التعامل مع هذا العمر الصغير ومن الحالات النادرة
وهذا التدخل يفتح المجال للتعامل مع امراض انسداد الاورده الرئيسية فى السن الصغير جدا والتى كانت تعد تحديا كبيرا فى السابق.


التعليقات