طلاب مدارس STEM يعرضون أبحاثهم ومشاريعهم لحل مشاكل المياه

شاركت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى فى فعاليات أسبوع القاهرة الثاني للمياه والذى تنظمه وزارة الموارد المائية والرى تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، فى الفترة من 20 إلى 24 أكتوبر الجاري تحت شعار "الاستجابة لندرة المياه".
وشارك طلاب مدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا STEM، بعدد من المشروعات التي تساهم فى مواجهة مشاكل إدارة وترشيد المياه.
ومن جهته، وجه الدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام، الشكر لوزارة الموارد المائية والرى للتعاون الدائم والمثمر مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى؛ للتوعية بأهمية المياه، مؤكدًا أن الحفاظ على المياه وترشيد استخدامها من أهم المفاهيم الكبرى التي تحرص الوزارة على توعية الطلاب بأهمية الحفاظ عليها، وترشيد استخدامها، والحفاظ على نظافة مصادرها، وذلك من خلال تضمين هذه المعاني في المناهج الدراسية، وفى الأنشطة التربوية المختلفة لجميع المراحل التعليمية، بما يخدم تحقيق التنمية المستدامة فى مجال استخدام المياه.
وقال الدكتور رضا حجازي: "إن طلاب مدارس STEM نقطة مضيئة في التعليم المصري، ولديهم قدرات إبداعية على حل المشكلات والتحديات التى تواجه الدولة، مؤكدًا أن الثورة الصناعية الرابعة والتحول الرقمي يتطلبان المزيد من التمكين الطلاب من البحث العلمي والابتكار".
وأشار إلى أن البرنامج الدراسى لمدارس المتفوقين STEM يعتمد على تناول بعض مشروعات الطلاب البحثية في مجال الكابستون Capstone وهو مشروع ينفذه الطلاب في كل فصل دراسى في موضوعات علمية معينة تخدم المجتمع، وتستهدف أحد التحديات الكبرى التي يواجهها المجتمع المصرى.
ومن جانبه، أوضح يسرى ساويرس مدير عام تنمية مادة العلوم والقائم بعمل رئيس الإدارة المركزية لرياض الأطفال والتعليم الأساسي، أن أسبوع القاهرة الثاني للمياه يعد فرصة ذهبية لعرض المشروعات التي يقوم به الطلاب ضمن دراساتهم وأبحاثهم في مجال المياه، كما يعد فرصة للتعرف على الشركات المشاركة فى المؤتمر، والاطلاع على نماذج لمشروعات جديدة، مما يساعد الطلاب على مزيد من البحث العلمى والابتكار.
وخلال إحدى جلسات المؤتمر، قدم عدد من الطلاب عرضًا حول أبحاثهم ومشاريعهم المتعلقة بحل مشاكل المياه في إطار التحديات الكبرى التي تواجه العالم، حيث تم تقسيم هذه المشروعات تحت مجموعتين رئيسيتين، الأولى عن توفير المياه المستخدمة في الري باستخدام تقنيات حديثة تتمثل في استخدام الروبوت الذكي للري لوقف إهدار الماء Immobilization treatment & smart irrigation robot وتطوير الزراعة والتسويق عن طريق التكنولوجيا، والثانية وسائل حول معالجة المياه المستخدمة في المنازل أو المصانع ثم إعادة استخدامها في الري أو في مشروعات صناعية، والتي تتمثل في عدة مشروعات مثل: معالجة المياه المستعمله باستخدام نباتات الجوجوبا ومورينجا الصحراوية ومشروع خطوات معالجة المياه.


موضوعات ذات صله

التعليقات