شيخ الأزهر : التقاعس عن تطعيم الأطفال بالأمصال إثم يقترب من القتل والوأد

أكد الأزهر الشريف وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، ضرورة نشر الوعي بخطورة مرض شلل الأطفال وأهمية مواجهته، لا سيما بين الشعوب التي يتفشى فيها، نتيجة غياب الوعي أو انتشار مفاهيم دينية خاطئة تجاه حملات التصدي له.

وأوضح شيخ الأزهر، في بيان، أنه يعمل انطلاقًا من مسؤوليته الإنسانية والمجتمعية، على مضاعفة جهوده لإنقاذ الأطفال من هذا الداء، ومواجهة الأباطيل والمفاهيم الخاطئة التي تطال اللقاح المضاد لشلل الأطفال، ونشر الوعي بين الأُسر بضرورة تلقيح الأطفال بالأمصال، محذرًا من التقاعس عنه، واعتبار ذلك إثم كبير وخطيئة تقترب من خطيئة القتل والوأد.

وأشار البيان إلى حرص الأزهر الشريف على مراجعة المركز الدولي الإسلامي للدراسات والبحوث السكانية بجامعة الأزهر، والفريق الاستشاري الإسلامي المعني بشلل الأطفال، الذي وجه به الإمام الأكبر للاطمئنان على مدى انحسار المرض والقضاء عليه.

وأكد البيان دعم الأزهر للجهود الدولية الرامية لاستئصال مرض شلل الأطفال؛ فإنه يدعو علماء الدين والمهنيين الصحيين وجميع الجهات المنوطة، إلى حشد الوعي المجتمعي بأهمية هذه الجهود، داعيًا الله -عزوجل- أن يقي كل أطفال العالم وأن يحميهم من هذا المرض ومن كل الكوارث والأمراض التي تغتال أحلامهم وسعادتهم.


موضوعات ذات صله

التعليقات