"التعليم"تبحث تدريس اللغة الصينية في المدارس

التقى الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، أمس، لياو لى شيانج سفير الصين بالقاهرة والوفد المرافق له؛ لمناقشة عدة موضوعات متعلقة بمشاريع التعاون بين مصر والصين في إطار خطط تطوير التعليم.
أكد الدكتور طارق شوقي عمق العلاقات المصرية الصينية، ووجه الشكر للحكومة الصينية لتقديم الدعم لمصر وللتعليم المصري.
ومن جهته أعرب لياو لى شيانج عن سعادته بالتعاون المثمر مع وزارة التربية والتعليم المصرية، مشيدًا ببرنامج إصلاح التعليم والتطور الذي تحقق في العملية التعليمية فى مصر، مؤكدًا أن السفارة الصينية على استعداد تام لتقديم كل أوجه الدعم لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى لتنفيذ مشروعها القومى.
وناقش اللقاء مجالات التعاون بين الجانبين ومن بينها: تدريس اللغة الصينية في المدارس المصرية، وإنشاء ورشة لوبان - مصر بالتعاون مع كلية تيانجين للصناعات المهنية الخفيفة، وكلية تيانجين الفنية للنقل وذلك فى إطار الجهود المبذولة لتطوير التعليم الفني، بالإضافة إلى التعاون مع شركة نت دراجون الصينية من أجل مشروع إنشاء الفصول المتنقلة لعلاج مشكلة تكدس التلاميذ في الفصول.
وفى نهاية اللقاء وجه الدكتور طارق شوقي بتشكيل لجنة من داخل الوزارة لمتابعة الموضوعات التى تم مناقشتها خلال اللقاء.
حضر اللقاء الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفنى، واللواء أكرم النشار مستشار الوزير للشئون الاستراتيجية، والدكتور أحمد ضاهر مساعد الوزير لتكنولوجيا المعلومات، حبيبة عز مستشار الوزير للتعليم الفني والأمانة الفنية.


موضوعات ذات صله

التعليقات