معلومات تهمك عن عملية تجميل الأنف .. أعرف التفاصيل

يطلق اسم عملية تجميل الأنف على العمل الجراحي الذي يهدف لإعادة تشكيل الأنف، وهو غرض تجميلي بالدرجة الأولى ويتحقق ذلك برفع مستوى التناغم بين مقايس أجزاء الوجه والأبعاد فيما بينها، ويرافق العمل التجميلي غايات طبية علاجية (كعلاج مشكلات التنفس) وطبية نفسية. وكما أن الهدف من عملية تجميل الأنفهو تجميلي كما يبدو من عنوانها إلا أنه غالبًا ما ترافق الأسباب التجميلية أسبابصحية،إذ يتم إزالة بعض الإشكالات الصحية التي يسببها انحراف الحاجز الأنفي.

المشاكل الصحية التي تعالجها عمليات تجميل الأنف:
ضيق مجرى التنفس أو ضيق الفتحات التنفسية والناتجة عن عدة أسباب فمنها ما هو خلقي (بسبب انحراف عظمة الأنف الى أحد الجانبين) ومنها بسبب الإصابة ببعض الأمراض أو بسبب الحوادث.
بعض التشوهات الخلقية عند الأطفال حديثي الولادة.
تصحيح بعض العيوب الجمالية في الأنف يمكن أن يدخل ضمن الصحة النفسية (وليس الجمالية فقط) بسبب الاحراج الكبير الذي تسببه بعض حالات بروز عظمة الأنف أو ميلان الأنف الى أحد الجانبين والأنف المعكوف أو هبوط طرف الأنف.

هل هناك من أسباب أو مخاوف تمنع عملية تجميل الأنف:
تقول الإحصاءات أن 80% من المرضى الذين يزورون أطباء التجميل أو أطباء الأنف للسؤال عن عملية تجميل الأنف يحجمون عن إجراء العملية بسبب المخاوف التي تنتابهم حول العملية ومخاطرها.ومن خلال هذا المقال سنعمل على إلقاء الضوء على عملية تجميل الأنف وإزالة تلك المخاوف.
بداية من المهم للمريض أن يجد الجواب للعديد من الأسئلة، هذه الإجابات ستسهم في إزالة تلك المخاوف:
هل الطبيب الذي أقصده يحمل اختصاصًا لإجراء العمليات التجميلية أو اختصاصي أنف وحنجرة، وهل لديه خبرة كافية للقيام بمثل تلك العمليات؟
هل ستُجرى العملية في مركز طبي يملك الإمكانات للتعامل مع الحالات الطارئة؟
هل أنا كمريض أملك المبررات الكافية لإجراءعملية تجميل الأنف؟
كم تستغرق عملية تجميل الأنف من الوقت؟
ما هي مخاطر إجراء عملية تجميل الأنف وما هي المضاعفات التي تعقبها؟
كم ستستمر فترة الشفاء وما النصائح خلال فترة الشفاء؟
هل هناك خيارات أخرى متاحة أمام المريض؟

الاستعدادات التي تسبق عملية تجميل الأنف:
لا تختلف الاستعدادات قبل عملية تجميل الأنف عن غيرها من العمليات الجراحية، بداية يقوم الطبيب بفحص الأنف من الداخل والخارج ويقوم الطبيب بالتقاط صور فوتوغرافية من زوايا متعددة ليتم مقارنتها بما سيبدو عليه الأنف بعد العملية.
مناقشة التوقعات بعد العملية ويمكن إجراء تصور لما سيبدو عليه شكل الأنف بواسطة الكومبيوتر.
يجب إجراء بعض التحاليل الطبية مثل مستوى السكر وسرعة التخثر، وإجراء تخطيط كهربائي للقلب.
اطلاع الطبيب على الأدوية التي يتناولها المريض واعلام الطبيب عن العمليات الجراحية التي سبق اجراؤها.
توقف المريض عن تناول الأدوية المسيلة للدم مثل الأسبرين والمسكنات المسببة لسيولة الدم مثل الايبوبروفين والمكملات العشبية قبل المعملية بأسبوعين وبعدها بأسبوعين لتجنب حدوث نزف.
لا يمكن اجراء عملية تجميل الأنف الا بعد الشفاء التام من مرض السرطان (في حال وجود إصابة).
لا يمكن اجراء عملية تجميل الأنف في حال كان المريض يعاني من ضعف حاسة الشم أو فقر الدم وفي حال عدم انتظام مستويات السكر في الدم أو أي مرض أو مشكلة صحية يقدر الطبيب انها تشكل مانعا لإجراء عملية تجميل الأنف.
الامتناع عن التدخين وشرب الكحوليات قبل العملية وبعدها.
أن يتجاوز عمر المريض 18 سنة.
التدريب على التنفس من الفم لأنه من الصعب التنفس من الفم بعد العملية والذي يستمر لفترة من الوقت.

أنواع عملية تجميل الأنف:
تجميل الأنف مفهوم واسع يشمل عددًا من العمليات التي تُجرى على الأنف:
عملية تصغير الأنف: وهي تُجرى لتصغير الأنف الكبير أو العريض. وخاصة لدى الشعوب التي تمتاز بكبر الأنف أو عرضه كشعوب الشرق الأوسط وشعوب حوض البحر المتوسط.
عملية تكبير الأنف: وغالبًا ما تكون هذه العمليات ذات طابع علاجي والقصد منها معالجة تشوهات نقص نمو الأنف أو عقب استئصال جزء من الأنف.
عمليات تصحيح التشوهات الناتجة عن الحوادث: وغالبًا ما تتم بعد إصابة الأنف بكسور عظام الأنف بسبب الحوادث بفترة لا تتجاوز 10 أيام.

كيف تُجرى عملية تجميل الأنف:
تستمر عملية تجميل الأنف من ساعة الى ثلاث ساعات وتجرى تحت تأثير التخدير الموضعي في غالب الحالات وتجرى تحت تأثير التخدير العام بحسب تقدير الطبيب للحالة التي يتم التعامل معها.
وعادة تجرى عملية تجميل الأنف بطريقتين جراحيتين:
عملية تجميل الأنف بطريقة الشق المفتوح:
يقوم الطبيب بإحداث شق جراحي خارجي فوق الحاجز العظمي الذي يفصل فتحتي الأنف، ولا يتعدى الشق 5ملم ثم يقوم الطبيب برفع الجلد عن الحاجز الأنفي الى الأعلى، مما يتيح للطبيب رؤية أجزاء الأنف ويمكن للطبيب تقدير حالة كل جزء من أجزاء الأنف بشكل منفصل، وتقدير حاجة كل جزء من العمل الجراحي من حيث قص جزء من العظم والغضروف أو تعديل وضع الغضروف أو ترقيع الغضروف في عمليات معالجة تشوه الأنف أو الكسر في الأنف. ويمكنكم زيارة موقع www.veraclinic.net للتعرف على المزيد حول عمليات تجميل الأنف.
وتمتاز هذه الطريقة بأنها تتيح رؤية أكبر للطبيب الجراح وتتيح المجال للقيام بتعديلات جراحية كبيرة على الأنف.
عملية تجميل الأنف بطريقة الشق الداخلي:
يتم إحداث شقوق متوازية داخل الأنف وهذه الشقوق غير متصلة ولكنها تتيح للطبيب إدخال الأدوات التي يعمل بها لإحداث العمل الجراحي المطلوب.
وهذه الطريقة لا تمكن الطبيب من رؤية أجزاء الأنف ولذلك تكون القدرة على تحقيق عمل جراحي أكثر صعوبة وتحتاج إلى خبرة جراحية عالية، ويؤخذ على هذه الطريقة أنها من الممكن إلحاق الأذى بالغضروف الأنفي أثناء العمل الجراحي بالأدوات المساعدة، وتمتاز هذه الطريق بأنها لا تترك ندبات بعد العمل الجراحي لأن الشق يتم في داخل الأنف.

نتائج عملية تجميل الأنف:
يمكن تقسيم ظهور النتائج الى فترات زمنية إذ تعتبر عمليات تجميل الأنف من العمليات التي تتأخر نتائجها بالظهور وقد تحتاج الى عام لظهور النتيجة بشكل نهائي.
بعد مرور أسبوع يمكن إزالة قطعة الشاش التي توضع لامتصاص السوائل من مكان الجراحة(الشظية) وفي حالة وضع ضماد على الأنف فيحتاج إلى أسبوعين لإزالته، وبعد مرور أسبوعين يمكن للمريض الخروجمن المنزل، ويمكن استئناف بعض الأنشطة اليومية.
وبعد مرور أسبوعين تتراجع تورم الأنف وحول العينين ويتراجع الكدمات.
بعد مرور أربعة أسابيع يمكن مزاولة النشاطات العادية وحتى الرياضية.
بعد مرور ستة أسابيع تصبح عظام الأنف أكثر استقرارًا ويمكن رفع المنع عن ارتداء النظارات أو الانحناء أو رفع الأشياء الثقيلة.
وخلال فترة من 3 إلى 6 أشهر يزول الإحساس بالخدر في الأنف والبشرة المحيطة بالأنف والتي يشعر بها المريض بعد إجراء عملية تجميل الأنف.
تظهر النتيجة النهائية بعد مرور ستة أشهر وغالبًا ما تحتاج إلى عام لتزول آثار العملية وحتى تستقر العظام ويأخذ الأنف شكله النهائي بعد العملية.
ونتيجة العملية تعتمد على جانبين، الأول خبرة الطبيب ومهارته في إجراء عملية تجميل الأنف والجانب الأخر هو المريض نفسه وحسن التزامه بتعليمات الطبيب بعد العملية وبسبب ليونة غضروف الأنف يمكن أن يتعرض للتشويه بعد العملية فلا بد من الانتباه وحسن التصرف لحين ظهور النتائج النهائية وثبات الشكل النهائي للعظام والغضروف.


التعليقات