المجموعة الثانية .. "بافانا – بافانا" في مهمة خاصة أمام "الرصاصات النحاسية"

يأمل منتخب جنوب أفريقيا في انطلاقة قوية في مستهل مشواره في بطولة أفريقيا تحت 23 عاماً عندما يواجه نظيره الزامبي على ملعب السلام في ختام الجولة الأولى بالمجموعة الثانية.
ظهور إستثنائي للتحكيم النسائي
بعيداً عن أهمية اللقاء بالنسبة للطرفين في بداية الطريق إلى الحلم الأولمبي يخطف العنصر النسائي الأضواء على مستوى الجماهير والإعلام حيث أسندت لجنة الحكام بالكاف إدارة اللقاء للدولية الرواندية ساليما موكاسانجا ومعها كمساعدة أولى المغربية فتيحة جرموني وهو ظهور استثنائي وغير مسبوق لصافرة بنات حواء الأفريقية في بطولة على هذا المستوى.
لقاء متكافئ
(نسعى لتحقيق نقاط المباراة الثلاث والثأر من هزيمتنا أمامهم في بطولة أفريقيا تحت 20 عاماً).
جاءت تصريحات ديفيد نوتواني المدير الفني لمنتخب جنوب أفريقيا في المؤتمر الصحفي ظهيرة الجمعة لتؤكد أن هدف "بافانا – بافانا" سيكون رد الاعتبار أمام المنافس الذي وضع حداً لأحلامهم عندما تفوق عليهم (1 – 0) في نصف نهائي كأس أمم أفريقيا للشباب قبل عامين ثم حقق اللقب لاحقاً.
في ظهوره الأول في السنغال قبل عامين خرج منتخب زامبيا صفر اليدين بثلاثة خسائر في المجموعة الثانية أخرها أمام جنوب أفريقيا (2 – 3) وهو ما يمثل له تحد في مواجهة اليوم من أجل رد الاعتبار ومضاعفة آماله في العودة للأولمبياد بعد غياب 32 عاماً.
تأهل بجدارة
منتخب جنوب أفريقيا الذي ودع من الدور الأول في نسخة 2011 بالمغرب ثم تأهل للأولمبياد للمرة الثانية في ريو دي جانيرو بحلوله ثالثاُ في السنغال 2015 ’ أمن مقعده في هذه البطولة بجدارة ودون أي خسارة بعد أن تخطى أنجولا في المرحلة الثانية للتصفيات بفوزه (3 – 1) خارج أرضه ذهاباً و(3 – 0) إياباً ’ ثم صعد على حساب زيمبابوي في المرحلة الحاسمة بفوزه (5 – 0) على أرضه وتعادله (0 – 0) في هراري.
أما منتخب زامبيا فقد أطاح في طريقه للظهور الثاني في البطولة بنظيره المالاوي في المرحلة الثانية للتصفيات بفوزه (1 – 0) خارج أرضه ذهاباً و(1 – 0) أيضاً في لقاء الإياب’ ثم صعد على حساب الكونغو في المرحلة الحاسمة بفوزه (2 – 1) على أرضه وتعادله (3 – 3) في برازفيل.
الأوراق الرابحة
يعتمد نوتواني على قائمة محلية شبه كاملة مكونة من 18 لاعباً أكثريتهم من فريق أياكس كيب تاون المعروف بتميزه في قطاع الناشئين والشباب بالإضافة لثلاثة محترفين أبرزهم لوثر سينج لاعب موريرينسي البرتغالي.
أما المخضرم بيستون شامبيسي المدير الفني لمنتخب "الرصاصات النحاسية" فقد ضم 13 لاعباً ينشطون في اندية محلية ومعهم 8 محترفين أهمهم إينوك مويبو لاعب وسط ريد بول سالزبورج النمساوي وفاشيون ساكالا مهاجم أوستند البلجيكي.


موضوعات ذات صله

التعليقات