هيثم زكى ليس أولهم ..بالأسماء .. هؤلاء النجوم ضحايا "الفورمة القاتلة"

خبر وفاة هيثم أحمد زكي المفاجي في صباح يوم الخميس الماضي أثار الاقاويل حول سبب هذه الوفاة وهل هي جنائية أم طبيعية، وأنهي مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة، هذا الجدل بتفاصيل الوفاة حيث قال أن الفنان شعر بحالة إعياء أثناء أداء التمارين الرياضية بصالة جيم اعتاد التمرن بها، فتوجه إلى المستشفى، ووقع الطبيب الكشف عليه ثم حصل على أدوية وعاد إلى مسكنه الذي يقيم به بمفرده.

وكانت خطيبة الفنان، اتصلت به أكثر من مرة ولم يرد، فأبلغت الأمن وانتقل رجال المباحث إلى مسكنه فى بيفرلى هيلز، وبفتح باب الشقة بعد استئذان النيابة، تم العثور عليه مفارقا الحياة، وهذا نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية ناتج عن مقويات كان يتعاطاها الراحل ليكون "فورمة".

لم يكن هيثم هو الأول في ذه الواقعة حيث يموت أثر تعرضه للإعيان نتيجة الجيم ولكن يعد الفنان الكبير ممدوح عبد العليم من أشهر هذه الحالات، حيث توفى أثناء ممارسته للتمارين الرياضية في صالة جيم بنادي الجزيرة، وكان تعرض لأزمة قلبية مفاجئة نقل على أثرها لمستشفى.
وقال الدكتور ميخائيل عطية، الطبيب الذى استقبل حالة الفنان ممدوح عبد العليم بأحد مستشفيات الجزيرة، إن الفنان الراحل حضر للمستشفى متوفياً بعد سقوطه بالجيم بنادى الجزيرة، مؤكداً أنه استغرق ربع ساعة قبل الوصول للمستشفى، مشدداً على أن الجيم لو كان مجهزاً طبياً كان من الممكن إسعافه.

أما الفنان الشاب "عمرو سمير"، فقد فارق الحياة عن عمر يناهز 33 عاما، حيث كشف الطب الشرعي، إن الوفاة تمت بشكل مفاجئ على سريره بغرفته في أحد الفنادق بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية بعد ممارسته للرياضة في صالة للألعاب الرياضية دون تناول أي أطعمة غذائية أو مشروبات سكرية، ما أدى لإصابته بهبوط حاد بعد المجهود الكبير الذي بذله قبل نومه بساعات، وأثر بشكل مفاجئ على قلبه وأدى لوفاته


موضوعات ذات صله

التعليقات