الفقى يعلق على أحداث لبنان ..ويكشف تأثيرها على المنطقة

قال الدكتور مصطفى الفقي، المفكر السياسي رئيس مكتبة الإسكندرية، في لقاء مع برنامج "يحدث في مصر" الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر على شاشة "MBC مصر"، إن الطوائف اللبنانية جزء من جمال لبنان ومعاناته أيضًا، مشيرًا إلى أن ضغوط الحياة وهبوط مستوى المعيشة سبب الانتفاضة.

وأضاف "الفقي" لبرنامج "يحدث في مصر"، أن لبنان "ترمومتر" المنطقة العربية ويدفع فاتورة ما يحدث في الوطن العربي مشيرًا إلى أن لبنان هو آخر المتاريس أمام التطبيع مع إسرائيل.

وأكد رئيس مكتبة الإسكندرية والمفكر السياسي، أن ضغوط الحياة وهبوط مستوى المعيشة سبب الانتفاضة، مشيرًا إلي أن حب الحياة لدى اللبنانيين جنوني، مؤكدًا أن هذا أمر يستحق الدراسة، لافتًا إلى أن حاجز الخوف في المنطقة العربية إنكسر فأصبح لدى اللبنانيين دافع لتغيير حزب الله.

وأوضح الفقي في لقاء مع برنامج "يحدث في مصر" الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر على شاشة "MBC مصر"، أن ما يشهده العراق ولبنان له قاسم مشترك واحد هو رفض الهيمنة الإيرانية واليد الثقيلة لـ"طهران"، مشيرًا إلى أن لبنان يتمتع بشبكة علاقات معقدة مع جيرانه، وعلى المستوى الدولي أيضًا، لافتًا إلى أن الرئيس الحالي للبنان، ميشال عون، يحكم بقوة تاريخه وعلاقاته بـحزب الله وليس بسلطات منصبه.


التعليقات