راغب علامة يوجه رساله إلى شعب لبنان

ضمن فعاليات "موسم الرياض" أحيا السوبر ستار حفلاً فنيّاً مميّزاً حضره أكثر من ٦٠٠٠ شخص من الجمهور السعودي والعربيّ، وبيعت بطاقات الحفل بالكامل قبل أسبوعين من موعده. كما تصدر وسم راغب علامة في الرياض التريند على موقع تويتر خلال الساعات الأولى من الحفل الناجح.

إعتلى السوبر ستار المسرح مفتتحاً الكلام بالقول: "أودّ أن أشكر من جعل المستحيل ممكناً، ونتساءل اليوم في الرياض: هل نحن في حلم أم في علم؟ هذا الحلم الذي أصبح حقيقة، أشكر مساعي خادم الحرميْن الشريفيْن الملك سلمان بن عبد العزيز، وسموّ وليّ العهد الأمير محمد بن سلمان في إسعادنا وإسعادكم، ونحن سبق أن إلتقيْنا بكم في كلّ بلدان العالم، وكان هناك صعوبة أن نلتقي بكم في السعودية، أمّا اليوم على أرض الرياض، وفي موسم الرياض، وعلى هذه الأرض الطيّبة والحبيبة، نحن نلتقي ونغنّي مع بعضنا البعض، فشكراً لهيئة الترفيه، ولمعالي المستشار تركي آل الشيخ وجهوده الجبّارة في سبيل تحقيق لقائنا مع بعضنا البعض، وكلّ "موسم الرياض" وأنتم بخير".

وأضاف نجم النجوم: بعد الإعلان عن الحفل، تلقيّت عبر صفحاتي على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات الطلبات لآداء أغنيات معيّنة من قبل الجمهور، وكي ألبّي هذه الطلبات فإنها تستلزم حفليْن أو ثلاثة، ولذلك سأغنّي اليوم الأغاني التي كان الإجماع عليها أكثر من غيرها، منذ الثمانينات وحتّى اليوم".

وبالفعل أشعل السوبر ستار الحفل بآداء مجموعة من أغانيه القديمة التي تعيش في ذاكرة الجمهور حتّى هذا اليوم، وكذلك مجموعة مميّزة من أغانيه التي لاقت نجاحات كبيرة في السنوات الأخيرة، ومن الأغاني التي أدّاها عل المسرح: "أنا إسمي حبيبك، واللي باعنا، ومش بالكلام، إشتقتلك أنا، يا غايب تعالى، مغرم يا ليل، وغيرها ".

وما أن صدح راغب بمطلع أغنيته " يا ريت فييّ خبيها" حتّى حصد منذ اللحظات الأولى للأغنية تفاعلاً قوياً جداً من قبل الجمهور بالهتاف والتصفيق الذي إستمرّ بشكل جنونيّ حتّى نهاية الأغنية.

بعدها مهّد راغب للأغنية التي ستشكّل مفاجأة جميلة لجمهور الحفل بالقول: "الأغنية التي سأؤديها الآن أصبحت كالقوت اليوميّ، فهي موجودة في كلّ الأفراح، والسهرات، وحفلات التخرّج، وأينما أدور أسمع "قلبي عشقها والعيون"، وما أن قال راغب عنوان الأغنية على المسرح حتّى تعالى هتاف الجمهور، فما كان من راغب إلا أن فاجأهم ببدء الأغنية من الكوبليه: "وأنا كلّ ما إشتاق إليها..." ليردّد معه الجمهور كلمات الأغنية عن ظهر قلب، ويتفاعل بإيجابيّة كبيرة مع موسيقاها.

وبما أنّ ملك المسارح غنّى في تلك الليلة على مسرح الفنّان العملاق أبو بكر سالم في العاصمة السعودية الرياض، أحبّ أن يوجّه له تحيّة خاصّة من خلال آداء أغنيته الشهيرة التي جدّدها علامة بصوته ألا وهي "سرّ حبّي فيك غامض" التي أشعلت أرجاء المسرح المكتظّ بالجمهور الذي ردّد كلماتها بتفاعل مميّز".

ومن المكتبة الموسيقية الخليجيّة إختار السوبر ستار أغنية الفنّان الدكتور عبد الربّ إدريس "ليلة لو باقي ليلة" ليؤديها على المسرح، وعنها قال: "كنّا في جلسة هنا في المملكة، وكنت مع صديق عزيز جداً على قلبي وعلى قلوبكم أيضاً، ألا وهو الدكتور عبد الربّ إدريس، وفي هذه الجلسة وُلدت أغنية "ليلة لو باقي ليلة"، وجلسنا نغنّيها طوال الليل، وأنا أحبّ هذه الأغنية من قلبي كما أحبّ اليوم أن أوجّه من خلال آدائها تحيّة كبيرة للدكتور عبد الربّ إدريس من على خشبة هذا المسرح، كما أوجّه تحيّة كبيرة لكاتب هذه الأغنية سموّ الأمير الشاعر بدر بن عبد المحسن".

وفي ختام الحفل توجّه العلامة الفارقة بتحيّة وطنيّة خاصّة على المسرح قائلاً: " من هنا من قلب الرياض، أودّ أن أحيّي وأشكر المملكة العربيّة السعودية على الدعم الدائم الذي قدّمته للبنان وللشعوب العربيّة بشكل عام، ودائماً كان خير المملكة موجوداً في كلّ العالم، ونحن اليوم في لبنان نعيش حركة ثورة شبابيّة تواجه الفساد، ولطالما تمنيّنا أن نجد في لبنان مثيلاً لسموّ الأمير محمد بن سلمان، واليوم يقوم الشباب والصبايا بهذا الدور ليرجع لبنان، وليرجع الحقّ والعدل والأيّام الجميلة"، وبعد هذا التصريح، وبإحساس كبير أدّى السوبر ستار النشيد الوطني اللبناني "كلّنا للوطن" كما سبق له أن أدّاه من خلال إعادة تسجيله للنشيد بصوته، وهنا رفرف العلم اللبنانيّ وكذلك الأرزة اللبنانيّة على الشاشات العملاقة، ليصدح راغب بعد ذلك بآداء رائعة زكي ناصيف "راجع يتعمّر راجع لبنان التي أشعلت حماسة الجمهور في المسرح، ليغازل راغب بعد ذلك المملكة بالغناء قائلاً " يا زنود السعوديّة شدّي معنا ... عالدبكة وعالغنية رجعنا رجعنا"، وعندها رفرف العلم السعودي على الشاشات الضخمة ليحصد راغب في ختام الحفل تصفيقاً كبيراً مودّعاً جمهوره في تلك الليلة المميّزة من ليالي "موسم الرياض".


التعليقات