انتصرنا .. وزارة الرى تكشف كواليس مفاوضات سد النهضة

قال المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري، المهندس محمد السباعي، إن المقترح المصري لملء سد النهضة الإثيوبي يعتمد على هيدرولوجيا النيل الأزرق (حجم الفيضان)، ومراعاة فترات الجفاف والجفاف الممتد، عدم إحداث ضرر جسيم على دولتي المصب.

وأضاف السباعي،، أن المقترح المصري تضمَّن كذلك الإدارة والتشغيل المشترك للسدود المقامة على نهر النيل، وهو أمر متبع عالميًا وتخضع له الأنهار الدولية كافة.

وتابع: "وهو الأمر المعمول به حاليا بين مصر والسودان لإدارة السدود في البلدين".

وأكد المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري أن المقترح المصري عادل ومتوازن ويحقق مصالح الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا).
وقال السباعي إن مصر تراعي وتؤكد حق إثيوبيا في التنمية مع الاحتفاظ بحق دولتي المصب في تلبية الاحتياجات المائية دون إضرار جسيم أو ملموس.

ونوَّه إلى أن المقترح المصري لملء وتشغيل سد النهضة يعتمد بالأساس على مخرجات اللجنة البحثية، المشكلة من الدول الثلاث، وكان من أهمهما: الالتزام بمواد إعلان المبادئ الموقع في عام 2015 بما في ذلك التعاون وحسن النية وعدم الإضرار.

كما تضمنّت مخرجات اللجنة البحثية: تأكيد حق إثيوبيا في توليد الكهرباء وملء السد بناءً على الظروف الهيدروليجية لنهر النيل الأزرق، وفقًا للسباعي.

وتابع: "وكذلك اتخاذ إجراءات لتقليل الآثار السلبية على مصر مع وجود آلية تنسيقية في إدارة الموارد الموجودة".


موضوعات ذات صله

التعليقات