الحرس الثوري الإيراني يتعهد بمواجهة أي إخلال بالأمن وراحة وهدوء المواطنين

تعهد الحرس الثوري الإيراني بالتصدي لمن يحاول المساس بالأمن والاستقرار، وذلك بعد التوتر الذي شهدته إيران في الأيام القليلة الماضية.
ونقلت وكالة "مهر" الإيرانية عن الحرس أنه يعتبر أن من "مسؤوليته الشرعية والقانونية الحفاظ على أمن البلاد وهدوئها، واستقرارها بالتعاون مع سائر القوات المسلحة والأمنية والشرطية، وسيتصدى عند الضرورة بكل حزم وثورية لأي إخلال بالأمن وراحة وهدوء المواطنين".
وأشار إلى أن "الأحداث الأخيرة تزامنت مع هزائم العدو التاريخية والمذلة في مجال العقوبات والحرب الاقتصادية على إيران"، وأن "العناصر المندسة والمعادية للثورة الإسلامية، وعبر دعم المسؤولين الأمريكيين الخبثاء، ركبوا موجة الاحتجاجات الشعبية".
وأشاد الحرس بوعي الشعب "في تشخيص مؤامرات الأعداء، والتمييز بين المطالبات الشعبية وأعمال الشغب والعنف".


موضوعات ذات صله

التعليقات