صرف 7.5 مليون جنيه لـ 7 مصريين من السعودية ..تعرف علي قصتهم

أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان، أن مكتب التمثيل العمالى التابع للوزارة بالسفارة المصرية بالرياض بالمملكة العربية السعودية، نجح فى تسوية مستحقات 7 متأخرة مهندسين مصريين كانوا يعملون بإحدى الشركات الكبرى العاملة في قطاع المقاولات بالمملكة، وبلغت إجماليها مليونا و506 ألاف و267 ريالا سعوديا، أى ما يوازى 7.5 مليون جنيه مصرى .

وقال هيثم سعد الدين المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوي العاملة : إن الوزير كان قد كلف مكتب التمثيل العمالى بالرياض بمتابعة ودعم مشكلة المهندسين السبع لتضررهم من عدم صرف مستحقاتهم ، وذلك فى إطار الحفاظ على حقوق العمالة المصرية فى الخارج وحمايتها وصيانتها ومتابعة مستحقاتها وحل مشاكلها أول بأول.

وأشار إلي أنه بمتابعة مشكلة المهندسين السبع علي مدي عام مع مكتب التمثيل العمالي بالرياض أفاد الملحق العمالى الدكتور ياسر غازي أن المهندسين المتضررين حصلوا علي أحكام تنفيذية بمستحقاتهم ولم تقم الشركة بصرفها، وقد تحرك المكتب العمالي معهم علي 3 محاور منها مخاطبة الخارجية السعودية لتنفيذ تلك الأحكام، والتواصل إدارة الأزمات بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمملكة لحث الشركة على صرف مستحقات المهندسين أو صرفها من صندوق الأزمات المودع به بعض أموال الشركة، فضلا عن القيام بزيارة الشركة نفسها لعرض الموضوع وتنفيذ الأحكام الصادرة بحقها وفقا للقانون والقرارات الصادرة من المحكمة التنفيذية.

وعلي مدار عام كامل من التواصل علي المحاور الثلاثة تم صرف مستحقات المهندسين السبع ، وقدموا جزيل شكرهم وامتنانهم لمكتب التمثيل العمالي ممثلا لوزارة القوى العاملة المصرية، لما قام به من دعم كامل وتواصل مستمر مع كافة الجهات المعنية على مدار عام كامل حتى حصولهم على حقوقهم المالية.


موضوعات ذات صله

التعليقات