فرنسا تتخذ إجراء عاجل بعد الهجوم الإيرانى على القواعد الأمريكية في العراق

أعلنت وزيرة الجيوش الفرنسية "فلورانس بارلي" تعزيز مستوى الحماية على الجنود الفرنسيين المنتشرين في العراق منذ الجمعة الماضية؛ من أجل ضمان سلامتهم، وذلك في أعقاب الأحداث التي وقعت في بغداد.

وقالت "بارلي" - في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، نقلتها قناة (بي.إف.إم.) الاخبارية الفرنسية اليوم الأربعاء- إن أولوية الجيوش الفرنسية اليوم هي نفسها بالأمس ويجب أن تكون في الغد وهي قتال داعش، موضحة أن تخفيف التوترات في العراق وفي المنطقة أمرا ضروريا، مشددة على ضرورة أن يكون التحالف الدولي لمكافحة داعش قادرا على مواصلة مهمته.
وأكدت الوزيرة الفرنسية أن الجنود الفرنسيين سيواصلون هذه المهمة بقوة وعزم عام 2020 لمكافحة داعش والقاعدة في بلاد الشام وفي الساحل وفي كل مكان لأن هذا الدفاع الأمامي ضروري لحماية الأمة الفرنسية.
واختتمت "بارلي" قائلة إن فرنسا ستظل قوة توازن وستساهم الجيوش الفرنسية في هذه القوة بكل حزم واعتدال.
وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعرب - خلال اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني حسن روحاني أمس - عن قلق فرنسا البالغ إزاء الأحداث الأخيرة في العراق والمنطقة، داعيا طهران للامتناع عن اتخاذ أي إجراءات من شأنها زيادة حدة التصعيد.
يذكر أن الرئاسة الفرنسية قالت - في بيان رسمي صدر في وقت سابق - إن الرئيس ماكرون أعرب عن قلق فرنسا البالغ ازاء الأحداث الأخيرة في العراق والمنطقة وأكد عزم بلاده العمل للتخفيف من حدة التوترات.


موضوعات ذات صله

التعليقات