الإفراج عن 3 موظفين بالإغاثة الدولية بعد اختطافهم في نيجيريا

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الخميس الإفراج عن 3 موظفي إغاثة وعدد غير معلوم من المدنيين كانوا مختطفين في نيجيريا.
وكان مسلحون مجهولون في ولاية بورنو المضطربة قد اختطفوا الثلاثة موظفين النيجيريين، الذين يعملون لصالح المنظمة الدولية للهجرة وتحالف من أجل عمل طبي دولي ومقره الولايات المتحدة، في 22 ديسمبر الماضي.
وقال إدوارد كالون، منسق الشؤون الانسانية بالأمم المتحدة في نيجيريا في بيان "هؤلاء الموظفون المخلصون كانوا يعملون لتقديم دعم لإنقاذ الحياة للملايين الأكثر اضررا في ولاية بورنو، بشمال شرق نيجيريا. كان يجب عدم استهدافهم مطلقاً أو أن يتعرضوا لصدمة الاحتجاز".
ولم تتضح بعد ملابسات الإفراج عنهم اليوم الخميس، حيث ذكرت عدة وسائل إعلام محلية أن الإجراء جاء بعد مفاوضات بين الخاطفين ووكالة الاستخبارات الداخلية.
ويشار إلى أن جماعتي بوكو حرام بغرب أفريقيا، ذات الصلة بتنظيم داعش، تنشطان في المنطقة، وتقومان باختطاف المدنيين ومهاجمة موظفي الإغاثة.


موضوعات ذات صله

التعليقات