مخاوف من اقتداء إثيوبيا بالسياسة الإسرائيلية في التفاوض وفرض سياسة الأمر الواقع

دعا سفير مصر الأسبق في السودان محمد الشاذلي أثيوبيا بعدم الاقتداء بالسياسة الإسرائيلية في التفاوض وهي المماطلة والتسويف في اتخاذ القرار ثم فرض سياسة الأمر الواقع وذلك في تعاملها مع قضية "سد النهضة" وضرورة أن تدرك جيدا أن أي تأثير سلبي في ملف مياه النيل سيؤثر سلبيا على الجميع.
وأوضح السفير محمد الشاذلي أن أثيوبيا لجأت الأيام الماضية إلى تزييف الحقائق بشأن مقترحات مصر حول عملية ملء وتشغيل سد النهضة، ولكن أصدرت الخارجية المصرية بياناً صريحاً يفند تلك التصريحات.
وأشار السفير المصري الأسبق في السودان إلى أن أي صدام بين مصر وأثيوبيا يؤدي إلى عدم الاستقرار في القارة بأسرها ولن يكون في مصلحة أحد، وإنه لا بد من المحافظة على حسن الجوار والاتحاد الأفريقي في الوقت التي تمر به القارة الأفريقية بظروف اقتصادية وسياسية صعبة.
ومن المقرر أن يجتمع وزراء خارجية والري في مصر والسودان وأثيوبيا في العاصمة الأمريكية واشنطن يوم 28 يناير الجاري من أجل التوصل إلى اتفاق شامل حول عملية ملء وتشغيل سد النهضة.


التعليقات