ماذا قالت دار الإفتاء في حكم سرقة الوى فاى؟.. إليك الإجابة

أعادت دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" نشر الفتوى الخاصة باستخدام شبكات الواى فاى بدون علم أصحابها، حيث أجابت عن سؤال نصه :"هل يجوز لى أن أدخل على شبكات النت اللاسلكية الموجودة بجوار منزلى بدون إذن أصحابها ؟ ".

وقالت دار الإفتاء المصرية: "لا يجوز الدخول على شبكات النت اللاسلكية المشفرة بدون إذن أصحابها، ويجوز الدخول على شبكات النت اللاسلكية المفتوحة غير المشفَّرة، إذا كانت فى الأماكن العامة، كالمطارات، ومراكز التَّسوُّق، والفنادق، والمؤتمرات، وكانت خدمة مكفولة لعموم الناس.. والله سبحانه وتعالى أعلم.

وتنشر دار الإفتاء المصرية فتاوى لها بشكل دورى عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك للإجابة على أسئلة المتابعين، وكان من بينها جاء نصه: "هل الاكتساب من مشروع مقاهى الإنترنت حلال شرعًا؟".

وأكدت دار الإفتاء المصرية أن الاكتساب من مشروع مقاهى الإنترنت حلال شرعًا، وأما استخدام الإنترنت فتقع المسئولية على من يستخدمه؛ فمن يستخدمه فى أغراض نافعة فلا إثم عليه، وتابعت دار الإفتاء المصرية: "أما من يستخدمه بصورة غير شرعية فهو المسئول شرعًا عن تصرفه، ولكنه ينبغى على من يدير مقاهى الإنترنت أن يراعى الله تعالى، وأن يلتزم بالقوانين المنظمة لعمل مثل هذه المشاريع".

وكانت دار الإفتاء قد أجابت على سؤال سابق نصه: "ما حكم تسجيل المحاضرات للاستعانة بها فيما بعد؟"، حيث قالت الدار: "المحاضرات من حقوق الملكية الفكرية ولا يجوز تسجيلها بدون إذن صاحبها، مضيفة: "إذا أذن المحاضر بتسجيل محاضرته فلا مانع من ذلك أما إذا لم يأذن فهذا لا يجوز".


التعليقات