الامارات تعلق على مؤتمر برلين بشأن ليبيا

أكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، أمس الأحد، أن بلاده رسالتها دائما للعالم رسالة سلام وتنمية و تدعم تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا الشقيقة القائم على عدم التدخل في شؤونها الداخلية و مساعدة الشعب الليبي الشقيق ودعم طموحاته المشروعة في ترسيخ دعائم دولته الوطنية وتحقيقه الوحدة والتنمية.

وترأس الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وفد الإمارات المشارك في مؤتمر برلين الدولي حول ليبيا الذي عقد اليوم في برلين برعاية الأمم المتحدة وبمشاركة دولية رفيعة من رؤساء ووزراء خارجية عدد من دول العالم وعدد من المنظمات الدولية.

وأشاد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بجهود ألمانيا لاستضافة هذا المؤتمر الدولي الهام الذي يعمل على إيجاد تسوية سياسية للأزمة في ليبيا، بحسب وكالة أنباء الإمارات (وام).

كما أشاد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان برعاية الأمم المتحدة لهذا المؤتمر الدولي الهام ونوه بجهود المبعوث الأممي إلى ليبيا، مؤكدًا أهمية البناء على مخرجات مؤتمر برلين من أجل الوصول إلى حل سياسي يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار للشعب الليبي الشقيق.

كما أكد على ما يجمع دولة الإمارات وجمهورية ألمانيا الاتحادية من علاقات استراتيجية راسخة تشهد نموا وتطورا مستمرين والحرص على تعزيزها وتنمية مجالات التعاون المشترك بما يعود بالخير على شعبي البلدين الصديقين.


موضوعات ذات صله

التعليقات