تعرف على الوحدة العسكرية التى أرسلتها كوريا الجنوبية لمضيق هرمز

قررت كوريا الجنوبية، توسيع نشاط وحدة "تشيونجهيه" البحرية الكورية الجنوبية، التى تشارك حاليا فى حملة مكافحة القرصنة البحرية فى خليج عدن، لتعمل فى مضيق هرمز وحوله للقيام بعملية عسكرية بصورة منفردة، وذكرت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، حسبما نقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب، اليوم الثلاثاء، "نظرا للأوضاع الحالية فى الشرق الأوسط، أقرت الحكومة توسيع نطاق نشاط وحدة "تشيونجهيه" البحرية بصورة مؤقتة، وذلك من أجل سلامة مواطنيها وتأمين إبحار السفن".
وأوضحت الوزارة، أن نطاق نشاط الوحدة يتوسع إلى خليج عدن وخليج عمان والخليج العربى وحول هذه المناطق، لافتة إلى أن الوحدة الكورية ستقوم بمهام حماية مواطنيها والسفن تحت قيادة الجيش الكورى، ويقصد من ذلك أن نشر الوحدة سيتم بصورة منفردة دون المشاركة فى الاتحاد الدولى للأمن البحرى فى هرمز، الذى تقوده الولايات المتحدة.
وقالت وزارة الدفاع الكورية، "إنها ستتعاون مع الاتحاد إذا لزم الأمر، حتى ولو أن الوحدة تقوم بعمليتها العسكرية بصورة منفردة فى هذه المناطق".
وأقرت الحكومة الكورية الجنوبية، إرسال ضابطين للاتصال من وحدة "تشونجهيه" إلى مقر الاتحاد الدولى للأمن البحرى فى هرمز بدلا من عدم الانضمام إليه، وأوضحت وزارة الدفاع أنه بهذه القرار، تضطلع الحكومة بحماية مواطنيها وتأمين سلامة السفن فى منطقة الشرق الأوسط، علاوة على مساهمتها فى مساعى المجتمع الدولى الهادفة لتأمين حرية الإبحار.
وأضافت الوزارة، أن عدد مرور السفن الكورية بمضيق هرمز سنويا يبلغ حوالى 900 مرة، مما يتطلب ردا سريعا من الجيش عند الحاجة.. ولفتت إلى أنها شرحت لوزارة الدفاع الأمريكية موقف الحكومة الكورية، ورحب الجانب الأمريكى بالقرار الكورى، وبينما أخطرت وزارة الخارجية فى سول الجانب الإيرانى بهذا القرار عبر القنوات الدبلوماسية، قالت إيران "إنها تتفهم قرار كوريا".
ذكر أن، الجالية الكورية فى الشرق الأوسط يبلغ قوامها حوالى 25 ألف شخص، ويعتبر مضيق هرمز منطقة استراتيجية مهمة يتم عبرها نقل أكثر من 70% من النفط الخام الى كوريا الجنوبية.


التعليقات