رسالة هامة من "القباج" للعاملين بمديرية التضامن الاجتماعى بالقليوبية

تفقدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي مديرية التضامن ببنها، وعقدت اجتماعا موسعا مع العاملين بالمديرية بحضور اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، واستقبلها العاملون بالزغاريد.

وأعربت القباج عن سعادتها بالتواجد داخل مديرية التضامن الاجتماعي بالقليوبية، ولقاء العاملين بها، وخلال اللقاء قالت القباج: "أعلم أن هناك صعوبات تواجهكم وأعرف أن هناك تحديات ولكن هذا لا يجب أن يمنعنا من تقديم خدمة بجودة عالية وأوصيكم بحسن معاملة المواطنين وخصوصا الفقراء منهم"، وشددت الوزيرة على ضرورة وجود آليات لتحسين التواصل بين الديوان العام للوزاره والمديريات على مستوى الجمهورية وإيجاد منصات للتواصل لمعرفة آرائهم ومقترحاتهم وشكواهم.

وأضافت القباج أن الفترة المقبلة ستشهد عملا أكبر على الأرض، وتحتاج اقترابا أكثر من المواطنين وتركيزا أعلى في مجال الرعاية الاجتماعية كي تتكامل مع مجال الحماية التي أولته الوزارة اهتماماً كبيراً.

وأكدت القباج أن الفترة المقبلة ستشهد تطويرا لموارد بالتعاون مع القطاع الخاص والهيئات الدولية، واستغلال موارد الوزارة نفسها من خلال حسن استغلال الأصول التي تمتلكها الوزاره في محافظات الجمهورية والموارد البشرية المميزة للوزارة.

وأكدت القباج أنه سيتم ميكنة كل خدمات الوزارة وتطوير بيئة العمل في المديريات لتوفير ظروف عمل جيدة وزيادة الإنتاجية.

وأعلنت القباج أنه سيتم التركيز أيضا على التمكين الاقتصادي والتنقية والنظر للتظلمات لقبول عدد أكبر من الأسر، والتأكد من أن الدعم يصل للأكثر احتياجا، لافتة إلى أهمية التمكين الاقتصادي وخاصة لمن لم يحصل على الدعم النقدي المشروط تكافل وكرامة أو الخارجين منه، عن طريق إيجاد فرصة عمل أو نقل أصول إنتاجية أو إقراض متناهي الصغر.

وأكدت القباج أن وزارة التضامن الاجتماعي تعطي أولوية كبيرة للاشخاص لذوي الإعاقة وواجب علينا تقديم أفضل الخدمات إليهم، معلنة عزمها إنشاء مركزاً للتأهيل بكافة خدماته لكل أنواع الإعاقات بمحافظة القليوبية.

وفيما يخص الجميعات الأهلية، أكدت القباج أن الفترة المقبلة ستشهد طفرة للجمعيات الاهلية بعد صدور اللائحة التنفيذية للقانون الذي صدر في ٢٠١٩، وسيتم تطوير آليات عملها لزيادة التقارب بين الوزارة والجمعيات.

وأشارت القباج إلى أن جولتها بمحافظة القليوبية اليوم شهدت زيارة ٣ مؤسسات؛ الأولى مركز مكافحة الهجرة غير الشرعية والإتجار في البشر وهو أول مركز في مصر للسيدات ضحايا الإتجار بالبشر، ومركز خدمات المرأة المتكامل ببنها، والمؤسسة الاجتماعية للبنين.


موضوعات ذات صله

التعليقات